المحتوى الرئيسى

قلق روسي من عملية برية بليبيا

04/21 17:21

حذر وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف من أن إرسال مستشارين عسكريين إلى ليبيا قد يكون مقدمة لعمل بري غربي، وهو ما جدد رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون التأكيد بأنه لن يحدث.وقال لافروف متحدثا اليوم في لوبليانا عاصمة مقدونيا إن روسيا قلقة للتطورات في ليبيا، وهي ترى أن "الأحداث تدفع المجتمع الدولي إلى نزاع على الأرض قد يكون محفوفا بالمخاطر".وحذر من أن إرسال مستشارين قد يكون تمهيدا لعمل بري غربي، وقال "نستطيع أن نستذكر كيف أُرسل مدربون إلى دول أخرى، ليُرسَل بعدهم جنود، ويموت مئات وآلاف الناس من الطرفين" المتصارعين. ودعا لافروف كل الأطراف إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن 1973 عند البحث عن حلول لنزاع ليبيا.ويفرض القرار 1973 (الذي امتنعت روسيا عن التصويت عليه) منطقة حظر جوي في ليبيا، ويجيز "اتخاذ كل الإجراءات اللازمة" لحماية المدنيين. للمشورة فقطوكانت فرنسا وبريطانيا وإيطاليا أعلنت أنها سترسل عددا محدودا من المستشارين العسكريين إلى ليبيا، قالت إنهم سيكتفون بتقديم المشورة لقوات المعارضة في مواجهة قوات معمر القذافي، لكنهم لن يشاركوا في الهجمات التي تشنها. وجاء الإعلان عن إرسال مستشارين بعد زيارات قام بها مصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي إلى روما وباريس، والأخيرة تملك بالفعل مسؤولين عسكريين في بنغازي يحمون بعثة دبلوماسية فرنسية تتمركز هناك منذ أسابيع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل