المحتوى الرئيسى

قلق أمريكى بعد وفاة الصحفى الثانى لها بليبيا

04/21 09:26

أكد البيت الأبيض أن وفاة الصحفى الأمريكى الثانى والمصور فى وكالة جيتى للتصوير كريس هوندروس "41 عاما"، تبرز الحاجة إلى حماية الصحفيين وهم يغطون النزاعات فى أنحاء العالم. وأوضح بيان صحفى صدر الليلة الماضية عن البيت الأبيض الأمريكى أن وفاة هوندروس وهو الصحفى الثانى الذى يقتل كان نتيجة لتعرضه لقذيفة هاون، بينما كان يغطى النزاع فى مصراتة. وكان الصحفى فى مجلة "فانيتى فير" الأميركية تيم هيذرينجتون "41 عاما" قد قتل أمس الأربعاء فى مصراتة غرب ليبيا، وجرح ثلاثة صحفيين آخرين جراء سقوط قذيفة هاون عليهم أثناء وقوفهم فى الشارع الرئيسى بمدينة مصراتة، توفى أحدهم أمس وهو كريس هوندروس المصور فى وكالة جيتى للتصوير وقد غطى هيذرينجتون العديد من النزاعات فى السنوات العشر الأخيرة، وحصل على الجائزة العالمية للتصوير الصحفى عام 2007 عن صوره لجنود أميركيين فى أفغانستان. ومن ناحية أخرى قالت الخارجية الأمريكية إنها "فعلت الكثير" من أجل إطلاق سراح أربعة صحفيين أجانب معتقلين فى ليبيا منذ أكثر من أسبوعين. وقال المتحدث باسم الوزارة مارك تونر: "نقوم بكل ما يمكننا القيام به لإفهام السلطات الليبية أن الأمر يتعلق بصحفيين أبرياء، وأنه يتوجب عليها أن تطلق سراحهم فورا لأسباب إنسانية". وبدأ المتحدث متحفظاً جداً مبررا ذلك بـ "الطابع الحساس للقضية" مثلما فعل المتحدث باسم البيت الأبيض جاى كارنى الذى كتب على موقعه الإلكترونى الأربعاء: "نحن قلقون جدا فيما يتعلق بموضوع الصحفيين المختفين فى ليبيا، ولكن ليس بإمكاننا الدخول فى التفاصيل علنا"، مضيفا: "نعمل جاهدين على مساعدتهم بكل الطرق الممكنة". وكان أربعة صحفيين أجانب "أمريكيان وإسبانى وجنوب أفريقى" قد اختفوا منذ الرابع من إبريل الجارى فى شرق ليبيا، حيث يقاتل الثوار كتائب معمر القذافى.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل