المحتوى الرئيسى
alaan TV

مبعوث خليجي الى صنعاء لبحث تسوية سلمية للوضع في اليمن

04/21 13:29

يقوم وزير الخارجية الاماراتي الشيخ عبد الله بن زايد بزيارة الى العاصمة اليمنية صنعاء لاجراء محادثات بشأن الازمة في اليمن.وترأس الامارات العربية المتحدة الدورة الحالية لمجلس التعاون الخليجي الذي يسعى للقيام بوساطة في اليمن التي تشهد احتجاجات شعبية تطالب برحيل نظام الرئيس علي عبد الله صالح الذي يحكم منذ اكثر من ثلاثة عقود.ونقلت وكالة الانباء الفرنسية عن مسؤول يمني الخميس قوله ان الزيارة تاتي في اطار جهود مجلس التعاون الخليجي للتوصل الى تسوية سليمة في اليمن .وكان الرئيس اليمني قال امام مجموعة من انصاره الاربعاء بأنه سيظل صامدا في مواجهة التظاهرات الاحتجاجية المطالبة برحيله.ونقلت وكالة الانباء اليمنية الرسمية عن صالح قوله انه متمسك بالشرعية الدستورية ولن يقبل مؤامرات أو انقلابات .ودعا صالح من وصفهم بأنهم يريدون السلطة أو الحصول على مقعد السلطة عليهم ان يفوزوا به عن طريق صناديق الاقتراع وان التغيير والخروج من السلطة سيكون من خلال انتخابات تجرى في الاطار القانوني للدستور.وقال صالح الذي كان يتحدث امام وفد نسائي في صنعاء نؤكد أننا سنظل صامدين كالجبال ... ولن تهزنا الرياح على الاطلاق، متمسكين بالشرعية الدستورية، وغير قابلين بالتآمر والانقلابات .وتعهد صالح بألا يرشح نفسه في الانتخابات القادمة عندما تنتهي مدة ولايته الحالية في 2013.وكان مجلس الامن الدولي قد عقد جلسة لمناقشة الاوضاع في اليمن الثلاثاء بيد انه فشل في الخروج ببيان نهائي بسبب الخلافات بين أعضائه في هذا الصدد.واكتفى المجلس بدعوة الحكومة والمعارضة في اليمن إلى ضبط النفس وبدء حوار سياسي للتوصل إلى حل للأزمة التي تمر بها البلاد.وكان وزراء خارجية دول مجلس التعاون عقدوا اجتماعا مطولا مع وفد الحكومة اليمنية في ابوظبي، استمر حتى وقت متاخر ليل الثلاثاء/ الاربعاء، انتهى دون تسجيل تقدم ملموس بخصوص الاتفاق على نقل السلطة في البلاد.ويعد هذا الاجتماع الوساطة الثاني بعد اجتماع عقد الاحد في الرياض مع المعارضة.وكانت المعارضة اليمنية اكدت للوساطة الخليجية في الرياض الاحد انها مصرة على مطلب تنحي الرئيس اليمني ومتمسكة بصيغة اولى للمبادرة الخليجية تنص على تنحي صالح وترفض صيغة ثانية تنص على نقل صلاحياته لنائبه دون الاشارة بوضوح الى تنحيه.وتأتي تصريحات صالح الاخيرة بعد تصاعد حدة التوتر في الخلاف بين معارضي نظام صالح ومؤيديه، وتساقط المزيد الضحايا في اعمال العنف التي رافقت قمع الاحتجاجات.وكانت مصادر طبية افادت لبي بي سي بمقتل خمسة متظاهرين واصابة 65 بالرصاص الحي واختناق وتسمم 1200 بالغاز في هجوم شنه مسلحون من أنصار الحزب الحاكم وقوات حكومية مساء أمس على مئات الآلآف من المتظاهرين بالقرب من بمنى وزارة الخارجية بالعاصمة صنعاءكما سقط قتيلان في تعز والحديدة وعشرات الجرحى في هجومين مماثلين ليرتفع بذلك عدد قتلى يوم أمس الى سبعة قتلى من المتظاهرينوفي إب وسط اليمن التي تشهد عصيانا مدنيا جزئيا خرجت مسيرة حاشدة الاربعاء تندد باستمرار الهجوم على المتظاهرين وسقوط قتلى في صنعاء وتعز والحديدة وسقط 12 جريحا من المتظاهرين في هجوم نفذه أنصار الحزب الحاكم على المسيرة التي جابت شاورع مدينة إب.وفي عدن جنوبي البلاد قتل جندي في اشتباكات بين مسلحين مجهولين وقوات الأمن بعدما حاولت الأخيرة تفريق تجمع لمحتجين قطعوا الطريق المؤدي الى مطار عدن في حي خور مكسر وكانت قوات الأمن بدأت بإطلاق النار على المحتجين فأصابت أحدهم بجراح وتشهد عدن عصيانا مدنيا لليوم العاشر على التوالي.يذكر أن أكثر من 100 شخص لقوا حتفهم في المظاهرات التي تشهدها اليمن منذ شهرين والمطالبة بتنحي الرئيس علي عبد الله صالح.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل