المحتوى الرئيسى

"مورجان": القطاع المصرفى المصرى سيظل قوياً

04/21 07:35

أصدر قسم البحوث ببنك "جى بى مورجان" تقريراً أكد فيه أن هيكل القطاع المصرفى المصرى سيظل قوياً فى ضوء ما يتمتع به من مقومات تحفزه على النمو من حيث تميز الهيكل السكانى، حيث يشكل الأفراد تحت سن الـ15 عاماً ثلث عدد السكان، وانخفاض معدل الاقتراض، حيث تبلغ نسبة القروض إلى إجمالى الناتج المحلى 36%. وأبقى "جى بى مورجان" توقعاته لمعدل نمو الناتج المحلى الإجمالى عند مستوى 6,1% لعام 2012 وتوقع زيادة معدل نمو الاقتصاد المصرى ليسجل 5% على المدى الطويل. وأكد التقرير، أن حالة الاضطراب السياسى الذى تشهده مصر حالياً، كانت لها آثارها السلبية على الأداء الإجمالى خلال الربع الأول من عام 2011 ومعدل نمو الناتج المحلى الإجمالى لهذا العام (قام بنك جى بى مورجان بخفض توقعاته لنمو الناتج المحلى الإجمالى لعام 2011 من 6,4% قبل الأحداث الأخيرة إلى 3,1%). وأشار التقرير إلى أن التغيرات الهيكلية التى قد تنجم من الأحداث السياسية الأخيرة من شأنها تحفيز الإصلاح الاقتصادى بشكل عام، وتحقيق المزيد من العدالة الاجتماعية، وأنه من الممكن أن تؤتى هذه الأحداث بثمارها على تحسين بيئة الأعمال فى ظل انخفاض تكلفة ممارسة الأعمال، بالإضافة إلى عودة ثقة الأفراد والشركات وبالتبعية جذب المستثمرين الأجانب للاستثمار فى الأسهم المصرية القيادية كالبنك التجارى الدولى- مصر. وأشار التقرير إلى أن العديد من البنوك التى تأثر أداء أسهمها بأزمات مماثلة قد استعادت عافيتها بعد انقضاء هذه الأزمات ومنها البنوك التايلاندية عقب الاضطراب السياسى التى واجهته فى عام 2008 وتعافى مؤشر البنوك التايلاندية بزيادة تفوق 55% فى 2009، كذلك البنوك الباكستانية مثل بنك MCB والذى ارتد بنسبة تزيد عن 200% فى عام 2009 من أدنى مستوى وصل إليه فى ظل الاضطرابات السياسية والاقتصادية التى شهدتها باكستان وتضمنت تعليق التداول بالبورصة فى الفترة من سبتمبر إلى ديسمبر 2008. ويعد البنك التجارى الدولى، ثالث أكبر البنوك فى القطاع المصرفى وأكبر بنك قطاع خاص، مما يضعه فى مكانة متميزة للاستحواذ على فرص النمو التى من المتوقع أن تظهر على المدى الطويل فى أعقاب الأحداث السياسية الحالية، وتتمثل فى تمويل التوسعات الرأسمالية (Capital Expenditure) وتدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة واجتذاب مدخرات الأفراد وتحويلها إلى منتجات استثمارية جديدة، الأمر الذى سيؤثر بالإيجاب على زيادة معدلات نمو محفظة البنك الائتمانية وزيادة هوامش الربح فى إطار أنظمة المخاطر الرشيدة التى تمكن البنك من الحفاظ على مستوى جودة الأصول أعلى بكثير مما يتوقعه البعض.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل