المحتوى الرئيسى

"موانئ دبى" تساهم فى مكافحة القرصنة

04/21 07:25

جددت شركة "موانئ دبى العالمية"، إحدى أكبر مشغلى الموانئ فى العالم التزامها بالجهود الدولية لمكافحة القرصنة البحرية، والتوصل إلى حلول ناجحة وطويلة الأمد، وذلك من خلال المساهمة بمبلغ 500 ألف دولار، لدعم وإطلاق المبادرات الهادفة إلى معالجة الأسباب الجذرية لمشكلة القرصنة وتفنيدها. وأوضحت الشركة، فى بيان لها، حصل "اليوم السابع" على نسخة منه؛ أنّه بحسب المبادرة سيتم توجيه مبلغ 400 ألف دولار إلى تمويل مبادرة "سبل العيش والأمن فى مجتمعات الموانئ"، ويتم تنفيذه حالياً فى أفريقيا، بينما يتم التبرع بمبلغ الـ100 ألف دولار المتبقى إلى صندوق الأمم المتحدة الإنمائى لمجموعة الاتصال الخاصة بمكافحة القرصنة قبالة سواحل الصومال. تم الإعلان عن هذه المساهمة قبيل انطلاق فعالية الأمم المتحدة، وحكومة الإمارات لجمع التبرعات على هامش المؤتمر الدولى لمكافحة القرصنة، والذى تنظمه وزارة الخارجية للإمارات العربية المتحدة و"موانئ دبى العالمية" بصورة مشتركة. يعتبر المؤتمر هو الأول من نوعه الذى يجمع ممثلى القطاعين، العام، والخاص، على مستوى المنطقة، فى أعقاب التهديدات الناجمة عن انتشار القرصنة، والجهود الجماعية المبذولة للقضاء على هذه الظاهرة. وفى الوقت الذى لا تزال تتعرض فيه السفن لهجمات يومية من قبل القراصنة، يجتمع قادة حكوميون، وممثلون عن شركات الشحن البحرى من أكثر من 50 دولة فى دبى، بهدف التوصل إلى استجابة إقليمية مشتركة لما أصبح يشكل تهديداً حقيقياً لخطوط الشحن البحرى. وتساهم مبادرة "سبل العيش والأمن فى مجتمعات الموانئ" فى إيجاد حلول للمشاكل الإنسانية، والمتعلقة باحتياجات البنى التحتية فى مناطق الموانئ على مستوى إفريقيا وجنوب شرق آسيا، خاصة فى المناطق المتأثرة بالقرصنة، أو التى يمكن أن تكون عرضة لأن تصبح أهدافاً للقراصنة. من جانبه، قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة شركة "موانئ دبى العالمية": "لقد شهدنا فى موانئ دبى العالمية الفرق الذى تحققه الاستثمارات طويلة الأمد، والعمل المجتمعى لاقتصاديات المناطق والدول، وهذا يعتبر أحد المكونات الأساسية لاستراتيجيتنا تجاه تطوير الأعمال على مدى سنوات العمل فى أفريقيا، وغيرها من المناطق التى نتواجد فيها". آملاً أن تساهم المبادرة فى دفع الدعم الذى يقدمه هذا القطاع، وإيصاله إلى مجتمعات الموانئ المتواجدة فى المناطق غير المستقرة، ذات الاقتصاد الضعيف. جدير بالذكر أنّ شركة "موانئ دبى العالمية" سبق وساهمت بمبلغ 100 ألف دولار فى هذا التعاون، والذى تم تفعيله فى ثلاث دول هى، جيبوتى، وموزمبيق، والسنغال. "موانئ دبى العالمية" من أكبر مشغلى المحطات البحرية فى العالم، حيث تتولى تشغيل 49 محطة بحرية، و9 مشاريع جديدة وتوسعات كبيرة، موزعة على 31 دولة، مع جهاز وظيفى، يضم نحو 30 ألف موظف يخدمون عملاء فى عدد من أكثر اقتصاديات العالم نشاطا وديناميكية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل