المحتوى الرئيسى

القضاء الكويتي يؤجل محاكمة حدث سعودي وضباط كويتيين للشهر المقبل

04/21 06:45

الرياض – خالد الشايع أجّلت محكمة الجنايات الكويتية القضية المنظورة ضد الحدث السعودي ماجد متعب الشمري، والقضية التي رفعها وكيله الشرعي ضد ضباط في المباحث الكويتية. وقرر القاضي في جلسة أمس الأربعاء 20-4-2011 تأجيل القضية المتهم فيها ماجد حتى التاسع من شهر مايو/ أيار المقبل، وكذلك القضية التي رفعها ضد ضباط المباحث إلى الرابع من الشهر القادم. ولم يسمح القاضي بخروج ماجد (17 عاماً) من سجن الأحداث القابع فيه منذ ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، وأبقاه رهن التوقيف على ذمة قضيتينن بعد أن تمت تبرأته من تسعة أخرى. وكان عدد القضايا الإجمالية الموجهة ضده في البداية 37 قضية. وماجد متهم بسرقة عدد من السيارات، ولكن نتائج مطابقة البصمات أكدت عدم تورطه في قضايا السرقة والقضايا الأخرى المنسوبة إليه. وفي المقابل، يتهم ذوو الحدث السعودي ضباطاً في المباحث الكويتية بسجنه تعسفاً وتعذيبة دون وجه حق، ثم محاولة طمس الحقائق من خلال تمديد سجنه حتى تختفي آثار التعذيب على جسده. ولكن هذا لم يمنع النائب العام الكويتي ضرار العسعوسي من إصدار قرار بتسجيل قضية هتك عرض وحجز حرية واعتداء بالضرب ضد الضباط المتهمين، حملت الرقم 2010/1365 جنايات نيابة حولي. ويتهم وكيل ماجد، المباحث الكويتية بتعذيبه وهتك عرضه لإجباره على الاعتراف بجرائم سرقات لاعلاقة له بها إثر شجاره مع أحد رجال المباحث السريين. وأكد شقيق المتهم، طلال الشمري، لـ"العربية.نت"، أن ماجد مازال مسجوناً على ذمة بعض القضايا، متهماً الداخلية الكويتية بتعطيل القضية عن طريق منع الضباط المتهمين من المثول أمام المحكمة. وقال الشمري: "ثبت أن بصمات أخي لا تتطابق مع البصمات الموجودة في السيارات، وهذا يؤكد سلامة موقفه في القضية". وتابع: "السفارة السعودية دعمتنا بقوة، كما أن التقارير الصادة عن سجن الأحداث جاءت في صالحنا". واتهم الشمري، الداخلية الكويتية بالتسبب في إطالة أمد القضية، ولكنه شدد على عدم رغبة الأسرة في رفع قضية ضد الوزارة في حالة ثبوت برءاة شقيقه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل