المحتوى الرئيسى

استعيدي رشاقتك بعد الولادة

04/21 02:30

ربما تصابين بخيبة الأمل وينتابك شعور بالضيق بعد الولادة، عندما تلاحظين التغيرات التي طرأت على شكل جسمك، من زيادة في وزنك تجعلك غير رشيقة مثل سابق عهدك.ولكن لا تدعي تلك الأفكار السلبية تسيطر على ذهنك طويلا، فلا يوجد أمر مستحيل، يمكنك الإمساك بزمام الأمور من خلال ممارسة التمارين الرياضية بشكل مكثف وبصورة دورية، فالرياضة المنتظمة هي الضامن الوحيد لعودة اللياقة المفقودة إلى جانب الحصول على عضلات قوية خاصة في منطقتي الظهر والبطن الأكثر تأثرا في فترة الحمل.قبل الإقدام على ممارسة الرياضة، عليك الإدراك جيدا أن مسألة فقد الوزن الزائد مع عودة جسمك لطبيعته تحتاج لوقت ليس بقليل، لذلك التسرع واليأس غير مطلوبين في تلك المرحلة.ممارسة التمارين الرياضية بعد الولادة ليس هدفها فقط فقد الوزن الزائد المكتسب أثناء الحمل، بل أثبتت الدراسات العلمية أن لها فوائد جمة بخلاف ذلك منها:- ممارسة التمارين الرياضية بعد الولادة، تمنعك من الإصابة بـ" اكتئاب ما بعد الولادة"، فالرياضة تدفع عنك الشعور بالحزن أو الاستياء.- تساعد الرياضة على عودة عضلات جسمك إلى صورتها الأولى بشكل سريع، فالتمارين تعمل على تقوية وشد عضلات البطن التي ترهلت، نتيجة التطور الطبيعي لمراحل الحمل وما يصاحبه من كبر في حجم البطن، أما عظم الظهر فالوزن الزائد المكتسب مع ثقل حجم البطن يضغطان على فقرات الظهر مباشرة مما يصبها بالضعف.- الحصول على الطاقة المطلوبة، حيث تساعد الرياضة على تنظيم مواعيد نومك إلى جانب التقليل من حجم الضغط العصبي الذي تتعرضين له في تلك المرحلة، خاصة إذا كنت أما لأول مرة ولم تمري بتلك التجربة من قبل، وبالتالي تستطيعين أن تحصلي على الطاقة اللازمة لتقضي أجمل الأوقات مع رضيعك.مبدئيا، عليك معرفة أن العجلة من أمرك في ممارسة الرياضة بعد الولادة مباشرة ليس بالأمر الجيد، فجسمك محتاج للراحة بعد عناء فترة الحمل و ما تلاها من ولادة، لذلك لا تقدمي على ممارسة التمارين الرياضية إلا بعد استشارة طبيبك الخاص.وكي تستعيدي رشاقتك المأمولة بطريقة صحية، عليك الاسترخاء وأخذ قسط وافر من الراحة في الأسابيع الأولى التي تلي الولادة، وحاولي قدر الإمكان الاعتناء بنفسك وبمولودك الصغير، مع إتباع نظام غذائي مناسب مع الفترة ما بعد الولادة للمحافظة على رشاقتك وصحتك في نفس الوقت.بعد حصولك على الراحة اللازمة، عليك البدء بممارسة الرياضة بشكل خفيف والبعد نهائيا عن الرياضات الصعبة أو ذات الحركات العنيفة، لذلك مارسي رياضة المشي أو اليوجا، فهما مناسبتان تماما للمرحلة الأولى من ممارسة الرياضة.إليك مجموعة من التمارين الرياضية الخاصة باستعادة رشاقتك بعد الولادة الطبيعية:- بعد الولادة بيوم: يمكنك ممارسة بعض التمارين البسيطة أثناء نومك على السرير، مثل تحريك منطقة الحوض والأكتاف والعنق والرقبة.- عند القدرة على الحركة: عندما تشعرين أنه بإمكانك الحركة بيسر، حاولي المشي قليلا مع تحريك وشد منطقة البطن وأسفل الظهر و عضلات الحوض.- بعد حوالي ( 6 أو8 أشهر): تحدثي مع الطبيب المختص، حول مدى إمكانية ممارسة الرياضة مع سؤاله عن برنامج رياضي متكامل متدرج المراحل حتى يتناسب مع التطورات المتلاحقة.في حالة شعورك بالألم أو وجود نزيف أثناء ممارسة الرياضة، لا تتردي في وقف ممارسة التمارين، فتلك علامة صريحة على إنك تبذلين مجهودا مبالغا فيه.إذا كانت ولادتك قيصرية، فالمراحل المتبعة لممارسة التمارين الرياضية تختلف بطبيعة الحال عن نظيرتها الطبيعية، نتيجة لظروف و ملابسات الولادة القيصرية التي تفرض عليك عدم الإسراع في ممارسة الرياضة حتى تتأكدي تماما من التئام الجرح الناتج عن الولادة.- بعد الولادة بيوم: احرصي على القيام ببعض الحركات الرياضية في السرير، مثل تحريك منطقة الحوض وأخذ نفس عميق من منطقة البطن مع شدها، وتحريك منطقتي الرقبة والأكتاف.- عندما تشعرين بالقدرة على الحركة: حاولي المشي قليلا خلال اليوم مع تحريك منطقة أسفل الظهر و الحوض.- بعد (8-10 أشهر): استشيري طبيبك الخاص إذا كان يمكنك البدء في ممارسة التمارين الرياضية المختلفة أم لا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل