المحتوى الرئيسى

اوباما وكاميرون يناقشان تشديد الضغوط على القذافي

04/21 00:23

واشنطن (رويترز) - قال البيت الابيض ان الرئيس الامريكي باراك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ناقشا يوم الاربعاء ضرورة زيادة الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على الزعيم الليبي معمر القذافي. واتفق الزعيمان على ان قرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة التي تطالب الحكومة الليبية بالكف عن العنف ضد المدنيين يجب تنفيذها تنفيذا كاملا. وقال بيان للبيت الابيض "بالاضافة الى زيادة الضغوط العسكرية وحماية المدنيين من خلال عملية التحالف التي يقودها حلف شمال الاطلسي ناقش الزعيمان اهمية زيادة الضغوط الدبلوماسية والاقتصادية على نظام القذافي ليوقف الهجمات على المدنيين ويذعن لقرارات مجلس الامن التابع للامم المتحدة." وكان البيت الابيض قال في وقت سابق ان اوباما ما زال يعارض ارسال قوات برية امريكية الى ليبيا لكنه يساند تحركا فرنسيا وبريطانيا لارسال مستشارين عسكريين لمساعدة المقاومين الذين يقاتلون القذافي. وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني للصحفيين الذين يرافقون اوباما الى كاليفورنيا "من الواضح ان الرئيس يدرك هذا القرار ويسانده لكن هذا لا يغير على الاطلاق من سياسة الرئيس بالامتناع عن ارسال قوات برية امريكية." وتعتزم فرنسا ارسال 10 مستشارين عسكريين الى ليبيا بينما قالت بريطانيا انها قد ترسل ما يصل الى 12 ضابطا عسكريا لمساعدة المعارضة في تحسين تنظيمها واتصالاتها لكنها قالت انها لن تقوم بتسليح المقاومين أو تدربهم على القتال.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل