المحتوى الرئيسى

> «قومي حقوق الإنسان» يدين أحداث قنا والمنيا ويوجه التحية لشباب الثورة

04/21 21:02

 عقب اجتماع استمر قرابة الخمس ساعات، أصدر المجلس القومي لحقوق الإنسان أمس الأول بيانه الأول بتشكيله الجديد وجه فيه التحية لشباب ثورة 25 يناير وشهدائها مؤكدًا ضرورة إعادة النظر في تعديل قانون إنشاء المجلس بما يتضمن توسيعًا لصلاحياته، كما شدد علي ضرورة العمل علي إلغاء حالة الطوارئ، والالتزام بمطالب الثورة المصرية في شقيها الاقتصادي والاجتماعي ومكافحة الفقر. وأدان المجلس في بيانه أحداث قنا والمنيا والممارسات التي تفرضها جماعات بعينها مطالبًا بضرورة إرساء مبدأ العقاب. واللافت أن هذه الفقرة أثارت الجدل بين الأعضاء والذين اختلفوا فيما بينهم علي صياغتها حيث أصر د.ضياء رشوان خبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية والمنضم حديثًا لعضوية المجلس علي صياغتها بشكل موضوعي بعيدًا عن الطائفية. وقال رشوان لـ«روزاليوسف» إن الأمر لا يستدعي حاليًا الحديث عن أحداث قنا والتي أصبحت قديمة إلي حد ما خاصة أن الأنبا بيشوي قال في مؤتمر حضره الشيخ محمد حسان وصفوت حجازي أن الأقباط لا يريدون محافظ قنا.. في حين أرادت د.مني ذو الفقار عضو المجلس توجيه الأدانة بشكل مباشر للسلفيين والجماعات الإسلامية. وعلمت «روزاليوسف» أن خاطر أمين مدير مركز استقلال القضاء والمحاماة تقدم بورقة لاستحداث بعض الآليات أبرزها التحرك الفوري لإنشاء مكتب دائم للمجلس داخل أقسام الشرطة. ومنح المجلس حق الاطلاع علي نصوص القوانين قبل إحالتها إلي مجلس الشعب. ولفت فايق إلي أن المجلس سيتوسع في عمليات تدريب ضباط الشرطة من خلال أسلوب ومنهجية جديدة وتطبيق ما يسمي بحقوق الإنسان والذي من وظيفته تقديم المساندة القانونية للمواطنين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل