المحتوى الرئيسى

أجدابيا مدينة أشباح‏..‏والأمم المتحدة تعتبر ضرب مصراته بالقنابل العنقودية جريمة حرب

04/21 11:02

وقالت المعارضة المسلحة في ليبيا إن مقاتليها اشتبكوا مع قوات حكومية للسيطرة علي شارع رئيسي في مدينة مصراتة المحاصرة أمس بعد ان قتل ثمانية أغلبهم مدنيون‏.‏ ومصراتة ثالث أكبر مدينة ليبية وآخر معقل رئيسي للمعارضين في غرب البلاد ومحاصرة منذ أكثر من سبعة أسابيع‏.‏ ويعتقد أن المئات قتلوا في المدينة حيث تقول هيئات إغاثة إن الوضع الإنساني يتدهور مع نقص الغذاء والإمدادات الطبية‏.‏ وتقول المعارضة إن قوات موالية للزعيم الليبي معمر القذافي قصفت المدينة بشدة علي مدي الأسبوع الماضي لكن الوضع بدا هادئا وتنفي الحكومة مهاجمة المدنيين في مصراتة‏.‏ وقال متحدث باسم المعارضة لرويترز في مكالمة هاتفية إن عدد‏'‏ شهداء‏'‏ أمس بلغ ثمانية أغلبهم من المدنيين‏.‏ وأضاف أن أكثر من‏20‏ شخصا أصيبوا وأن القناصة ما زالوا يمثلون الخطر الرئيسي علي المدنيين والمقاتلين‏.‏ وكان متحدث آخر باسم المقاتلين قال في وقت سابق إن قوات موالية للقذافي قصفت عدة مناطق في المدينة الساحلية أمس الاول‏.‏ وقال المتحدث الذي عرف نفسه باسمه الأول رضا‏'‏ هناك قتال ما زال مستمرا في شارع طرابلس‏'‏ مشيرا إلي الشارع الرئيسي الذي يصل إلي وسط الضواحي الجنوبية في مصراتة‏.‏ وأضاف أن المعارضين‏'‏ يسيطرون الآن علي نصف الشارع والنصف الآخر يسيطر عليه جنود القذافي وقناصته‏.'‏ وقال رضا إن المنطقة القريبة من الميناء وهي منطقة يسيطر عليها المعارضون وتمثل شريان حياة للمدنيين المحاصرين ولإمدادات الغذاء والدواء المطلوبة بشدة تتسم بالهدوء كذلك والسفن قادرة علي الرسو‏.‏ وتابع‏'‏ وصلت سفينة تركية تحمل مساعدات إنسانية إلي هناك منذ نحو‏30‏ دقيقة ووصلت سفينتان قطريتان أمس ونقلتا نحو‏1500‏ عامل‏.‏ وقال تليفزيون الجماهيرية الليبي ان قوات حلف شمال الاطلسي قصفت‏'‏ أهدافا مدنية وعسكرية‏'‏ جنوب غربي العاصمة الليبية طرابلس‏.‏ واضاف ان الغارة استهدفت منطقة بير الغنام‏.‏ وفي جنيف قالت الامم المتحدة ان استخدام الحكومة الليبية الذي أشارت اليه تقارير لذخائر عنقودية واسلحة ثقيلة في مصراتة تسبب في خسائر كبيرة في صفوف المدنيين وربما يرقي الي جرائم حرب وفقا للقانون الدولي‏.‏ ودعت نافي بيلاي مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان في بيان الي انهاء حصار مصراتة ونددت بالهجمات التي شملت استخدام قنابل عنقودية انفجرت الاسبوع الماضي علي مسافة بضع مئات الامتار عن مستشفي المدينة الذي يقع في غرب البلاد‏.‏ وقالت بيلاي وهي قاضية سابقة في جرائم الحرب‏'‏ وفقا للقانون الدولي الاستهداف المتعمد لمنشآت طبية يمثل جريمة حرب والاستهداف المتعمد أو تعريض المدنيين لمخاطر علي نحو متهور ربما يرقي الي انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الخاص بحقوق الانسان والقانون الانساني الدولي‏.'‏ تأتي الاشتباكات في مصراته فيما تحولت‏'‏ أجدابيا‏'‏ شرقي ليبيا إلي‏'‏ مدينة أشباح‏'‏ خالية من السكان‏,‏ والتي حولها الثوار‏,‏ بعد إعادة سيطرتهم عليها‏,‏ إلي قاعدة عسكرية يمنعون الصحفيين في بعض الأحيان من الاقتراب منها خوفا علي أمنهم‏.‏ وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط‏,‏ في تقرير لها من أجدابيا‏,‏ إن الثوار يقيمون نقاط تفتيش علي مداخل المدينة الخمسة وكذلك في الشوارع الرئيسية لمنع أية محاولة تسلل قد تقوم بها عناصر تابعة لنظام معمر القذافي في داخل المدينة‏.‏ في الوقت نفسه نقلت هيئة الاذاعة البريطانية عن وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي قوله إن الحكومة الليبية قد تجري انتخابات وأيضا استفتاء بشأن مستقبل الزعيم الليبي معمر القذافي إذا توقفت الضربات الجوية الغربية‏.‏ وقالت هيئة الاذاعة البريطانية‏'‏ قال العبيدي إنه إذا توقف القصف فيمكن بعد ستة شهور اجراء انتخابات تشرف عليها الأمم المتحدة‏.‏ ‏'‏وذكر وزير الخارجية أن الانتخابات قد تغطي أي قضية يجمع عليها الليبيون‏.‏ أي شيء يمكن أن يطرح علي المائدة بما في ذلك علي حسب تلميحه مستقبل القذافي كزعيم‏.'‏ وبعد ذلك أذاع تليفزيون هيئة الاذاعة البريطانية تصريحا أدلي به العبيدي أثناء المقابلة قال فيه إن الانتخابات ستشمل أي قضية يثيرها الليبيون‏.‏ وصرح العبيدي بأن‏'‏ الحكومة الليبية جادة في التوصل إلي هذا الإتفاق‏(‏ وقف لاطلاق النار‏)‏ بإشراف مراقبين دوليين‏.'‏ ورفضت الحكومة البريطانية عرض العبيدي وقف إطلاق النار‏.‏ وأعلن البيت الابيض أمس ان الرئيس باراك اوباما مازال يعارض ارسال قوات برية امريكية الي ليبيا لكنه يؤيد اجراء فرنسيا وبريطانيا لارسال مستشارين عسكريين لمساعدة المعارضين الذين يقاتلون الزعيم الليبي معمر القذافي‏.‏ وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني للصحفيين‏'‏ الرئيس بالطبع يعلم بهذا القرار ويؤيده ويأمل ويعتقد انه سيساعد المعارضة‏.'‏ وقال كارني‏'‏ لكنه لا يغير بأي حال سياسة الرئيس بعدم ارسال قوات برية امريكية‏.'‏ من جانبها قالت وزارة الخارجية الأمريكية أمس إن وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أوصت بمساعدات أمريكية للمعارضة الليبية بقيمة‏25‏ مليون دولار لا تشمل عتادا عسكريا‏.‏ وقال مارك تونر المتحدث باسم الوزارة‏'‏ أوصت الوزيرة كلينتون بأن يجيز الرئيس تقديم سلع وخدمات لا تستخدم في القتل بما يصل إلي‏25‏ مليون دولار‏.'‏ هذا ليس شيكا علي بياض‏.‏ هذه ليست نقودا فعلية أو أموالا بقيمة‏25‏ مليون دولار‏.‏ إنها فعليا سلع وخدمات سيتم سحبها من أغراض موجودة في مخزونات الحكومة بالفعل تناسب احتياجات المجلس الوطني الانتقالي‏.'‏ وقال تونر إنه لا يزال يتعين أن يوافق الرئيس باراك اوباما علي التوصية لتوريد معدات مثل أجهزة اتصال لا سلكي ودروع ووجبات جاهزة مطابقة للشريعة الإسلامية‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل