المحتوى الرئيسى

الرئيس النيجيري: العنف الذي أعقب الانتخابات ليس عفويا

04/21 04:49

أعرب الرئيس النيجيري جودلاك جوناثان عن اعتقاده بأن أحداث العنف التي اعقبت إعادة انتخابه لم تكن رد فعل عفوي .وأضاف جوناثان في لقاء مع شبكة (سي ان ان) الاخبارية لا أريد توجيه الاتهام لأي شخص، لكننا نعتقد أن الناس يجب أن تتجاوز هذا الأمر .من جانبه نفى محمد بوهاري المرشح المنافس في الانتخابات أن يكون قد حرض على ما سماه الأحداث الحزينة والمؤسفة وغير المبررة .وكان عشرات آلاف النيجيريين فروا من ديارهم هربا من أعمال العنف التي شهدتها البلاد عقب الانتخابات الرئاسية.وقال عمر ماريجار المسؤول في الصليب الأحمر لبي بي سي إن عدد الفارين من ديارهم تضاعف ثلاث مرات تقريبا ليصل إلى 48 ألف شخص، معظمهم من الشمال.وأضاف تحولت الاحتجاجات العنيفة من سياسية إلى أزمة عرقية دينية ، محذرا من تبادل الهجمات الانتقامية بين الجانبين.وتسود الفرقة بين شطري نيجيريا حيث تقطن الأغلبية المسلمة في الشمال بينما يمثل المسيحيون أغلبية السكان في الجنوب. وقد انعكست تلك الفرقة في منصب الرئاسة الذي عادة ما يكون بالتداول بين مرشحين من شمال نيجيريا وجنوبها.واندلعت أعمال العنف في الشطر الشمالي من البلاد بعد الإعلان عن فوز جوناثان المسيحي الذي ينحدر من جنوب نيجيريا.وقال متحدث باسم مجلس الحقوق المدنية، وهو جماعة حقوقية، إن أعمال العنف خلفت أكثر من 200 قتيل، بينما اعتقلت السلطات الأمنية أكثر من ألف شخص في مدينة واحدة فقط.وقال بوهاري في وقت سابق إن أجهزة الحاسوب التابعة لمفوضية الانتخابات النيجيرية برمجت بحيث تضر بحزبه.واضاف أن العديد من أنصاره منعوا من التصويت.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل