المحتوى الرئيسى

اليابان تحذر السكان من العودة إلى مناطق الحظر النووي

04/21 04:53

طوكيو: حذرت السلطات اليابانية، يوم الأربعاء، المواطنين من تجنب العودة إلى المناطق المنكوبة القريبة من محطة «فوكوشيما دايتشي» النووية، وذلك بسبب اكتشاف كميات كبيرة من الإشعاعات النووية في تلك المنطقة.وعلى الرغم من محاولة السلطات عدم إثارة الذعر بين أهالي المنطقة السكنية التي تضررت جراء محطة «فوكوشيما» النووية، إلا أن المشكلة التي باتت أكثر خطورة حالياً – بحسب الخبراء - هي مشكلة عودة السكان إلى مناطق الإخلاء المحظورة.وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» أن أمين رئاسة مجلس الوزراء الياباني يوكيو إيدانو، أصدر تعليمات جادة بضرورة بذل كافة المخططات اللازمة مع البلديات المحلية لفرض حظر قانوني على دخول المنطقة المحيطة بالمفاعل النووي دون إذن رسمي.وذكرت الصحيفة أن عدد ضئيل من سكان المنطقة بدأوا يعودون إلى المنطقة من أجل إنقاذ ممتلكاتهم ومنازلهم .من جانبه ذكر نوريوكي شيكانا المتحدث الرسمي باسم رئاسة الوزراء، أن المنطقة لا تزال غير مستقرة، وناشد المواطنين بضرورة البقاء بعيداً وضرورة إجراء عمليات الإخلاء طواعيةً.وتتزامن تلك الاجراءات، مع بدء السلطات اليابانية في دراسة تحديد رقعة الحظر حول المحطة النووية المعطلة «فوكوشيما دايتشي»،من اجل تجنب تعريض المواطنين الراغبين في العودة إلى منازلهم لمخاطر الإشعاع النووي.ونقلت وكالة أنباء «أسوشيتيد برس» الأمريكية تصريحات يوكيو إيدانو ، التي ذكر فيها أن اليابان تدرس حالياً تحديد مناطق تحت اسم "مناطق الحظر" كإجراء مؤثر يحد من خطورة التعرض للتسرب الإشعاعي، ولم يعرف بعد الميعاد المحدد لفرض هذا الحظر.وذكرت الإحصائيات أن عدد السكان القاطنين على مدى 20 كم من المحطة النووية - التي ضربها إعصار تسونامي الذي أتبع زلزال 11 مارس المدمر- يتراوح ما بين 70-80 ألف نسمة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 21 - 4 - 2011 الساعة : 1:49 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 21 - 4 - 2011 الساعة : 4:49 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل