المحتوى الرئيسى

في أمتع مباريات الموسم..ديربي شمال لندن ينتهي بالتعادل الإيجابي 3/3

04/20 23:07

سقط آرسنال في تعادل عاشر له هذا الموسم في اللقاء الذي أُقيم مساء اليوم الأربعاء ضمن مؤجلات الأسبوع الـ28 من الدوري الإنجليزي الممتاز، وانتهى لقائه أمام توتنهام هوتسبير على ملعب وايت هارت لين بالتعادل الإيجابي 3/3 الذي لم يُحسن به الفريقين من موقفهما في المنافسة على لقب الدروي بالنسبة لآرسنال أو بطاقة الترشح لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بالنسبة لتوتنهام. اللقاء جاء مثيراً للغاية في كل فتراته وكان بحق أحد أجمل مباريات الوسم على الإطلاق في إنجلترا، فقد تبادل الطرفان الهجمات طيلة الوقت دون كلل أو ملل، واستطاعا تهديد المرميين وإخراج الآهات من حناجر الحضور.تكرار لنتيجة الذهاب انتهى الشوط الأول بتقدم آرسنال 3/2 في أحد أمتع أشواط الموسم حتى الآن، وبدأ اللقاء سريع للغاية من جانب آرسنال عندما تمكن ثيو والكوت من إحراز هدف التقدم في الدقيقة الخامسة بعد تلقيه تمريرة بينية رائعة في العمق الدفاعي لتوتنهام جاءته من "فابريجاس" لتضعه في مواجهة الحارس هيلاريو جوميز الذي استسلم تماماً أمام تسديدة والكوت الذي ذهبت في الزاوية القاتلة له. وما هي سوى دقيقتين فقط وعَادل توتنهام النتيجة بواسطة الدولي الهولندي "رافائيل فاندر فارت" عندما تسلم كرة طولية من الكرواتي "تشورلوكا" في الدقيقة السابعة ليمهدها لنفسه في حراسة المدافع كوشيلني ثم سدد كرة في ارتفاع قاتل بوجه قدمه اليمنى ذهبت في الزاويــة الضيقة للحارس تشيزني لم يستطع البولندي اللحاق بها. أراد توتنهام استثمار فرصة التراجع النفسي المؤقت لنجوم آرسنال بإحراز الهدف الثاني في الدقيقة الثامنة لكن تسديدة بيتر كراوتش من على حدود منطقة الجزاء ذهبت غير منضبطة جوار القائم الأيمن. رد آرسنال بهجمة جادة جداً في الدقيقة 13 بقيادة أبو ديابي من الجهة اليمنى واستغل فرصة خلو مواطنه سمير نصري من الرقابة على حدود المنطقة ليمرر له كرة سريعة تمكن خلالها لاعب مارسيليا السابق من إحراز الهدف الثاني من تسديدة صاروخية لا تصد ولا ترد على يسار الحارس هيلاريو جوميز. وإنفرد ثيو والكوت من جديد في الدقيقة 29 بهيلاريو جوميز لكن تسديدته ذهبت هذه المرة جوار القائم الأيمن بقليل. وحاول توتنهام إعادة الأمور لنصابها الصحيح بتنويع لعبه على الجهة اليمنى وفي العمق الدفاعي بدلاً من الجهة اليسرى المغلقة تماماً على (جاريث بيل) ليحصل تشورلوكا على ركنية في الدقيقة 31 مُررت لمودريتش على حدود المنطقة ليتوغل بمهارته الفردية لاعب الوسط الكاميروني "سونج" قبل أن يُسدد بكل ما لديه من قوة لكن الحارس تشيزني أبعد الخطر عن مرماه. وزادت مُعاناة توتنهام في الدقيقة 40 عندما سجل روبين فان بيرسي الهدف الثالث لآرسنال، بعدما استغل الخطأ الفادح الذي وقع فيه المدافع الفرنسي "جالاس" عندما فشل في تشتيت عرضية سانيا داخل منطقة الجزاء لتذهب لوالكوت الذي مررها عرضية لفان بيرسي حولها الهولندي برأسه في المرمى لكن جوميز تألق في إبعادها لترتد لبيرسي من جديد لكن هذه المرة سددها بقدمه صاروخية في سقف الشبكة. وبعد 4 دقائق فقط أطلق الدولي الإنجليزي "توم هادلستون" تسديدة قوية بوجه قدمه من على بُعد 24 عانقت شباك تشيزني ليقلص بها النتيجة لـ3/2، وجاء هذا الهدف المُباغت بعد تعرض جاريث بيل للإصابة بأقل من دقيقة ظل بسببها يتلقى العلاج دقيقتين، لذا احتسب حكم المباراة النهائية لكأس الاتحاد الإنجليزي الشهر المقبل "مارتن أتكينسون" أربعة دقائق وقت مُحتسب بدلاً من ضائع، وكاد خلالها مودريتش يحصل على ركلة جزاء إثر تعرضه للعرقلة من السويسري "ديجورو"، لكن أتكينسون أشار باستمرار اللعب. الإعادة التليفزيونية بين شوطي المباراة أكدت أن مودريتش قد تعرض بالفعل للحجز باليد من ديجورو داخل المنطقة ولم يكن يَدعي السقوط كما اعتقد أتكينسون.نقطة تحول وقام المدير الفني لتوتنهام "ريدناب" بتغيير المراقب بصفة شبه مستمرة "جاريث بيل" الذي تعرض لإصابتين واحدة في الرأس وأخرى في القدم اليسرى خلال الشوط الأول ودفع بالإنجليزي آرون لينون بدلاً منه، وأحدث هذا التغيير الفارق في منتصف ملعب السبيرس وما زاد صلادة خط دفاع الفريق نزول صاحب الأصول المغربية "قابول" بدلاً من تشورلوكا على الجهة اليمنى. وتمكن توتنهام من إحراز هدف التعديل في الدقيقة 71 إثر ركلة جزاء صحيحة اُحتسبت لآرون لينون ضد الحارس تشيزني الذي عرقل النجم الإنجليزي القصير المكير بطريقة واضحة للحكم أتكينسون، وسدد "فاندر فارت" ركلة الجزاء بنجاح ليرفع رصيده لثلاثة أهداف في شباك المدفعجية هذا الموسم ويضيف الهدف الـ 13 في البريميرليج هذا الموسم. وفي الدقيقة 72 أنقذ تشيزني هدف محقق بصدة تعد هي الأفضل هذا الشهر في أوروبا، حيث مُررت عرضية من قابول لمودريتش على خط الستة ياردات وضعها الكرواتي من لمسة واحدة عكس اتجاه تشيزني الذي سقط على الأرض لكنه فجآة وبدون سابق عنوان مَد قدمه اليسرى ليُبعد الهدف الرابع للديوك اللندنية وسط حسرة عشاق الفريق. على الجهة الأخرى ازاج الحارس "جوميز" تسديدة خطيرة من فابريجاس أرسلها الإسباني من على بُعد 25 ياردة ذهبت على أقصى اليمين لكن جوميز أخرجها ركنية. وجاء الدور على بيتر كراوتش في الدقيقة 78 عندما حول عرضية إسوإكوتو من الجهة اليسرى برأسه في منتصف المرمى أبعدها تشيزني لركنية. وعاد سيسك فابريجاس ليحاول على مرمى جوميز في الدقيقة الأولى من الوقت المُحتسب بدل من ضائع مَرت جوار القائم الأيمن بقليل، وبعدها أطلق الحكم أتكينسون صافرة نهاية المباراة.تابع كل ما يتعلق بتغطية جول.كوم للكلاسيكو أولاً بأول من خلال القسم الجديد الكلاسيكو كن معنا على   و  لمزيد من التواصل مع الموقع الكروي الأول في العالم للنقل المباشر لكل المباريات والتعرف على خطط كل الفرق وترتيب الدوريات، اضغط هـنـا

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل