المحتوى الرئيسى

فتحى المزيـن يكتب: دلالات محاكمة مبارك وأسرته

04/20 22:41

لقد تعلمنا ونحن صغار أن تاريخ مصر الحديث يبدأ مع ثورة 23 يوليو 1952، ولكن الآن ونحن فى هذه اللحظة الفارقة نجد أن تاريخ مصر"المجيد" يبدأ فى ثورة يناير 2011.، وفى تلك التطورات المتلاحقة نجد أنفسنا نعيش فى لحظات تاريخية سوف تتكلم عنها كتب التاريخ فى كل مكان، وعلينا أن نكون جديرين بمعايشة تلك اللحظات. إن محاكمة مبارك ونجلاه هى التطور الطبيعى للثورة المصرية على الفساد والظلم طوال ثلاثة عقود بائسة من حكم مبارك ولكنها فى نفس الوقت تطور عبقرى للإرادة المصرية ومدى قوتها. إن دلالات محاكمة مبارك عديدة ومتنوعة فى أكثر من ناحية سوف نتناول بعضها هنا ونستعرض البعض الباقى حسب تطورات الأحداث القادمة. على المستوى الداخلى. أولاً: هناك فرحة عارمة فى كل ربوع الوطن للتشفى والتمتع بتطبيق العدالة. ثانياً: أسر الشهداء بدأت تتحول أيامهم السوداء إلى بيضاء وبدأ البعض فى تقبل العزاء فى أولادهم وفلذات أكبادهم الذين أستشهدوا دفاعاً عن الثورة. ثالثاً: تطبيق مفهوم الدولة العصرية " دولة القانون " وأن لا أحد فوق القانون وأن لا مجال للهروب من المساءلة القانونية. رابعاً: أى حاكم أو مسئول سوف يفكر ألف مرة قبل أن يتلاعب ويستفيد من موقعه وسوف يفكر ألف مرة عندما يريد الجلوس مطولاً على كرسى الحكم وسوف يعى جيداً قدرة هذا الشعب على الإطاحة به فى أى وقت. خامساً: ستكون تلك المحاكمة مادة دسمة للأدباء ولصناع الدراما وغيرهم والأجمل ستكون مادة دسمة للمؤرخين ورجال الصحافة. سادساً: تشجيع الاستثمار الوطنى وتشجيع الأفكار البناءة وخدمة أولاد البلد بحق وانتشار فكرة المواطنة والولاء للوطن. سابعاً : انتشار روح الفكاهة والنكات والأدب الساخر فى ربوع الوطن حول تلك المحاكمة التاريخية. ثامناً: إغلاق باب عودة روح النظام السياسى السابق سواء كانت فى عودة مبارك أو تنشيط حزبه أو ألاعيب رجال الأعمال. تاسعاً: نقلة محورية وهامة لنجاح الثورة والتركيز فى الفترة القادمة على التنمية والتخلص من الخوف من إفشال الثورة ومخططات الثورة المضادة وبدء عملية التنمية بشكل واقعى وخاصة أن البلاد فى أمس الحاجة إلى كل حبة عرق وكل يد قوية من أجل الإنتاج ودفع عجلة العمل. عاشرا وليس أخيراً: ولادة مصر جديدة نفتخر بها فى كل مكان وكل زمان وفى كل كتب الحاضر والتاريخ. وعلى المستوى العربى. أولاً: سوف تحترمنا كافة الدول العربية شعوباً وحكاماً. ثانياً : سوف نعمل على تفعيل حقيقى لكافة الإتفاقيات العسكرية والاقتصادية. ثالثاً: سوف يتمسك كل حاكم عربى بالكرسى حتى آخر نفس وسوف يقتل فى شعبة ثم يهرب من بلاده ولن يبقى حتى لا يحاكم مثل مبارك.. لكن من الناحية الأخرى ستكون المحاكمة إلهام كبير لقوة وسطوة الشعوب وقدرتها على التغيير. رابعاً: أعتقد أن نسبة الإهانة المتعمدة للمصريين المغتربين فى الدول العربية سوف تقل حتما مع التطورات الإيجابية المتلاحقة هنا. خامساً: سوف تزداد قوة العرب بشكل سياسى واقتصادى بصحوة الأم والشقيقة الكبرى مصر أم الدنيا. وعلى المستوى الدولى. أولاً: إسرائيل سوف تحد من غرورها المتعالى وعجرفتها وسوف يكون هناك مراجعة فى أسعار الغاز وغيره من التبادل الإقتصادى وعلى الأرجح سوف يتم طردها من مجال الزراعة التى تم تغذيته بالسرطان حتى أصبحنا شعب بلا صحة. ثانياً: أمريكا سوف تكون خجولة نوعا ما فى إملاء سياستها المعتادة وسوف تتغير قواعد اللعبة لصالحنا نوعا ما. ثالثاً: سوف تكون هناك ندية فى التعامل مع كافة الدول واحترام متبادل. رابعاً: احترام الجاليات المصرية فى كافة الدول سيكون العنوان الرئيسى للتعامل معهم فى كافة المعاملات. خامساً: قضية النيل سوف تأخذ منحنى إيجابى طالما هناك دولة قوية وفكر حقيقى للتعاون وقوة ناعمة للدولة. وأعتقد بل، أوقن أن دلالات محاكمة مبارك أكبر مما ذكرت وبكثير وأعمق أيضاً وبشكل موسع لكن تلك الدلالات السابقة هى ملامح سريعة طفت على السطح لترسم صورة جديدة لوطن جديد وشعب يستحق الحياة.، أن محاكمة مبارك هى صورة رمزية معبرة لنجاح ثورة 25 يناير، وهى صورة حقيقية لتطبيق العدالة ولقيام دولة القانون. وأدعو الله سبحانه وتعالى أن نكون جديرين بها .. ليس بحدوثها فقط بل بتقبل معانيها وفهم دلالاتها والعمل على الارتقاء بالوطن والبدء فى دفع عجلة التنمية حتى نستحق حقاً هذه الصورة العبقرية على مصر الجديدة. والفيصل ليس فى قوة ثورتنا فى الوقت الحالى بل فى قوة استمراريتها فى كل ربوع الوطن بشكل إيجابى وفعال. سباق

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل