المحتوى الرئيسى

تصاعد الخلافات على رئاسة الحزب الناصرى

04/20 22:28

تضاربت الأنباء بشأن مصير اجتماع الأمانة العامة للحزب الناصرى الذى دعت إليه جبهة أحمد حسن الأمين العام للحزب فى مواجهة دعوة سامح عاشور النائب الأول لرئيس الحزب للمؤتمر العام للحزب للانعقاد يوم السبت القادم. وأكد بيان إعلامى صادر عن مجموعة من الشباب المحسوبين على سامح عاشور، أن جبهة أحمد حسن فشلت فى حشد أعضاء الأمانة العامة لحضور الاجتماع، وأشارت إلى أن النصاب القانونى لم يكتمل فى حين أكد محمد أبو العلا نائب رئيس الحزب أن النصاب اكتمل بحضور 36 عضواً. فى الوقت نفسه، وصف بيان لجنة الشباب المحسوبة على عاشور المؤتمر العام الذى دعا إليه الأخير بأنه ترجمة لمكاسب ثورة يناير، وأكد أنهم فوجئوا بأن هناك محاولات للقفز على ترسيخ الروح الثورية داخل الحزب عن طريق بعض القيادات المعينة فى مجلس الشورى المزور المنحل أو من نجحوا بالتزوير فى نفس المجالس على أيدى قيادات الأمن التى زورت كل الإرادات فى مصر فى العهد البائد. وأكد البيان، أن التعديلات التى تم إدخالها على اللائحة الداخلية للحزب عام 2007 استحدثت موقع نائب أول رئيس الحزب نسخت كل المواد المتشابهة فى اللائحة بما فيها المادة 50 والتى تنص على أنه فى حالة خلو مقعد رئيس الحزب يتولى أكبر الأعضاء سناً رئاسة الحزب. ووصف البيان مطالبة محمد أبو العلا لتولى منصب رئيس الحزب وفقا لنص المادة 50 بالهراء التنظيمى، مشيراً إلى أن الهدف منه هو القفز على روح يناير المجيدة كما وصفها بأنها محاولة رخيصة وساذجة لتعطيل أى إصلاحات لائحية قد تحدث فى مؤتمر الحزب العام ولوأد الروح الجديدة التى بثتها ثورة يناير فى جميع أرجاء مصر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل