المحتوى الرئيسى

خارج السيطرة.. كتاب مصور يحقق حلم 21 كاتباً ورساماً

04/20 21:44

صدر حديثاً عن «دار العين» كتاب مصور للكبار جاء تتويجاً لجهود 21 من الكتاب والرسامين شاركوا فى ورشة خاصة لأجل هذا الهدف. «خارج السيطرة» عنوان الكتاب الذى ضم عدداً متنوعاً من الروايات المصورة القصيرة. وجاءت قصة «البداية» التى كتبها كل من رانية أمين وميشيل حنا ورسمها أشرف حمدى بمثابة المقدمة لهذا العمل، حيث سردا فيها تطوره من مجرد فكرة، كانت أقرب إلى الحلم إلى صدوره الفعلى بين دفتى كتاب. فتروى رانية على لسانها كيف كانت وهى صغيرة أسيرة لعالم الكوميكس الساحر وكيف أنها تمنت أن تكون جزءاً منه، حتى تحقق حلمها مع المثابرة، كما نقرأ فى القصة حين التقت بمجموعة العمل التى شكلت المجموعة الأساسية لورشة «كادرات» التى أنجزت الكتاب. وحملت بعض القصص مفارقات تتميز بها القصة القصيرة المكتوبة مثل قصة «الأحصنة الطائرة» تأليف ميشيل حنا ورسوم أحمد شوقش، عن طفل صغير كان يحكى له أبوه دائماً قصصاً عن أحصنة تطير وقت الغروب حتى أصبحت الشغل الشاغل له، وحين كبر أدرك أن والده لم يكن يؤلف قصصاً وهمية عن تلك الأحصنة لكنه كان يراها لأنه باختصار مجنون. وبالكتاب قصص أخرى ذات صبغة اجتماعية مثل «العيش مُر» قصة وسيناريو يمنى بشير ورسوم نرمين فؤاد، وقصص أخرى واقعية مثل قصة «اتنين شمال» التى يقترب فيها مؤلفها وواضع رسومها أشرف حمدى من سيرته الذاتية فيتماهى البطل والراوى والرسام معاً. أما قصة «السجن» فهى قصة متخيلة حكاها ورسمها هشام رحمة كانت تعبر بامتياز عن الوضع المأزوم الذى كان يعيشه الشباب المصرى قبل ثورة 25 يناير عبر ممثل لهم كان مسجوناً لكنه أراد الهرب فساعدته شخصية كريهة المنظر أوعزت له بالقفز من السجن إلى الماء المحيط به وصعوده إلى سفينة وحين فعل الشاب غرق. وأشار الشاعر أشرف يوسف محرر الكتاب فى مقدمته إلى أن فن الكوميكس أو ما يعرف بالفن التاسع يحيا داخل الثقافة العربية داخل أدراجه وكتابه رغم رواجه فى الغرب، وفى هذا الإطار تبرز أهمية تجربة ورشة «كادرات» التى جسدها كتاب «خارج السيطرة» «التى تميزت حسبه بروح المغامرة والحماسة اللافتة للنظر من فريق العمل بالورشة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل