المحتوى الرئيسى

احد حلفاء ساركوزي يواجه المحاكمة بسبب تصريحات عنصرية

04/20 21:50

باريس (رويترز) - رفعت جماعة مناهضة للعنصرية يوم الاربعاء دعوى قضائية ضد وزير الداخلية الذي يعمل مستشارا للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي منذ فترة طويلة بسبب تصريحات ادلى بها بشأن المسلمين فيما تعهدت جماعات اخرى بملاحقته قضائيا. وقالت جماعة اس.او.اس. راسيزم انها تقاضي كلود جيان وهو حليف مقرب لساركوزي بسبب عدة تعليقات ادلى بها خلال مقابلات وخاصة قوله ان زيادة عدد المسلمين في فرنسا منذ عام 1905 سببت مشكلات. ومن شأن هذه الدعوى وما يصاحبها من دعاية سلبية أن تضعف من شعبية جيان الذي لم يصدر تعليقا فوريا على الدعوى القضائية في الوقت الذي يقود فيه مساعي الحكومة نحو خفض الهجرة قبل الانتخابات الرئاسية في ابريل نيسان المقبل. وكان سلفه بريس اورتفو قد تعرض لحكم بالغرامة لادلائه بتصريح عنصري في جلسة خاصة. وقالت جماعتان حقوقيتان أخريان ومسؤول محلي انهم سيقاضون جيان بتهمة التحريض على التفرقة العنصرية وهي تهمة من الممكن ان تؤدي الى محاكمته والحكم عليه بالغرامة اذا ادين بها. وقال دومينيك سوبو رئيس منظمة اس.او.اس. راسيزم ان تصريحات جيان بخصوص المسلمين " خطيرة جدا وتتعارض تماما مع قيم الجمهورية (الفرنسية) وهي القيم التي يجب أن يعززها الوزير لا ان يساعد على تقويضها." واشارت الجماعة في شكواها الى تصريحين لجيان. التصريح الاول اعتبر فيه زيادة عدد المسلمين في فرنسا مشكلة والثاني نشر في مقابلة اجرتها معه صحيفة لوموند اليومية وقال فيه ان "/الشعب الفرنسي/ يريد فرنسا ان تبقى فرنسا." وكان جيان الذي عمل لفترة طويلة كمستشار لساركوزي اقل شهرة الى أن شغل منصب وزير الداخلية في التعديل الوزاري الذي أجري في فبراير شباط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل