المحتوى الرئيسى

> «قومي حقوق الإنسان» يطالب بتوسيع صلاحياته في الرقابة وتدريب رجال الأمن

04/20 21:08

عقد المجلس القومي لحقوق الإنسان بتشكيله الجديد أول اجتماعاته أمس بمقر مجلس الشوري برئاسة محمد فائق نائب رئيس المجلس بعد غياب د.بطرس بطرس غالي رئيس المجلس لسوء أحواله الصحية. واعتذر د.يحيي الجمل نائب رئيس الوزراء عن عدم حضور الاجتماع بسبب سفره للكويت لتقديم العزاء في ناصر الخرافي. واستهل المجلس أعماله بمناقشات ساخنة دارت حول اختيار الأمين العام الجديد للمجلس، حيث جلس السفير د.محمود كارم الأمين العام للمجلس في التشكيل السابق خارج القاعة منتظرًا صدور قرار بإعادة اختياره، وفقًا للإجراءات الداخلية للمجلس، وقرر الأعضاء أثناء الاجتماع إعادة انتخابه بالإجماع كأمين عام جديد. دارت المناقشات حول كيفية تشكيل اللجان الداخلية بالمجلس حيث تقرر اختيار عدد من الأعضاء الجدد لتولي مهام رئاسة هذه اللجان علي أن تتضمن كل لجنة 8 أعضاء بالإضافة للرئيس مع استحداث لجان. وعلمت «روزاليوسف» أن الترشيحات تشير لتولي د.علي السلمي رئاسة اللجنة الاقتصادية والاجتماعية وسمير مرقس لجنة المواطنة. وقرر الأعضاء في اجتماعهم أنه سيتم اختيار رؤساء اللجان من خلال الانتخاب. وقال د.عمرو الشوبكي الخبير بمركز الأهرام والمنضم حديثًا لعضوية المجلس في تصريحات عقب انتهاء الجلسة أنه تم اقتراح تعديل استراتيجية المجلس بحيث لا يكون فقط مجلسًا استشاريا وأن يكون لديه الحق في المراجعة والمحاسبة مؤكدة أنه يتم اقتراح استحداث آلية جديدة لتدريب ضباط الشرطة وممثلي الأجهزة الأمنية حيث كان يتم تدريبهم بطريقة نظرية وغير سلمية فيما قبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل