المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> أهالي الأهواز يرفضون زيارة نجاد بسبب أساليب القمع ضدهم

04/20 21:01

ترجمة: محمد مصطفى رفض أهالي "سيستان وبلوشستان" في منطقة الأهواز بإيران التي يسكنها أغلبية سنية زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد ، حيث أكد مولانا عبد الحميد إمام أهل السنة في زاهدان علي ضرورة رفع التمييز بين المواطنين خاصة في المناطق ذات الكثافة السكانية. علي مدي 30 عاماً لا يوجد وزير من أهل السنة. وحسب الدستور الإيراني الذي لا يحق لأهل السنة الترشح لرئاسة الجمهورية. بمعني أن الدستور يميز بين المواطنين بشكل صريح.. ونحن لدينا الكثير من التحفظات علي هذه القوانين، بل إن لقاء أهل السنة مع المسئولين ضرب من المستحيل. ويعتقد مسعود بلوج الناشط في مجال حقوق الإنسان، أن عزوف نجاد عن لقاء القيادات السنية في المدينة يحمل في طياته تجاهلاً لمطالبهم. لذا من المحال عودة الهدوء إلي المدينة مع سياسات التمييز بين المواطنين. وقد شهدت الأيام الثلاثة الماضية تشديد الأوضاع الأمنية، واعتقال مجموعة من الناشطين العرب في بعض الأحياء بالأهواز، منها صياحي والعزيزية والقادسية والملاشية. تزامناً مع الذكري السنوية السادسة للمظاهرات السلمية المطالبة بالحفاظ علي الهوية العربية في خوزستان والانفصال عن إيران.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل