المحتوى الرئيسى
alaan TV

محمد الحفناوى يكتب: بعد الكشف عن ثروة آل مبارك.. ما رأى المتباكين؟

04/20 20:57

فى حين يئن شباب مصر من الفقر والجوع والبطالة وتعرض الدولة على قلة لا تذكر شقق فى مشروع "ابنى بيتك"، مساحتها ستون مترا فقط وتؤنبهم وتبكتهم وتعذبهم ويشيب شعرهم من الجرى والبحث وتجهيز الأوراق حتى يحصلوا عليها والشباب العاطل الذى يكاد لا يجد مايسد جوعه وقد يلجأ إلى الهجرة غير الشرعية وقد يغرق فى عرض البحر لأنه يبحث عن عمل يساعده على الزواج بعد أن ضاقت به بلاده فلم يعد يجد شقة فى ظل الأرقام الفلكية لأقل شقة، وبعد نهبت أرض بلاده لقصور الباشوات وملاعب الجولف التى ترفه عنهم بعد طول عناء فى التفكير والبحث التنميق فى كيفية نهب كل ما تطاله أيديهم وقد قلت من قبل فى عدة مقالات لى: أريد قطعة من أرض بلدى قبل أن تنتهى. فأنا مواطن مصرى أعيش فى هذا البلد أشعر بأنه يقسم ونورث ونحن على قيد الحياة ولكن نورث لأشخاص أسرع من البرق فى نهب وسرقة كل مقدرات وأراضى هذاالوطن فحاولت أن أحصل على مائتين متر بالتقسيط فى أى مكان لأضمن لأولادى مستقبلهم، وأبنى لهم منزلا قد ينفعهم فى مستقبلهم عند بلوغ سن الزواج ولكن مرت السنون وأنا أفشل وأولادى يكبرون، الفشل بسبب تعقيد الأمور من المسئولين ووضع العقدة فى المنشار من أجل مائتين متر بينما هناك من يأخذ آلاف الفدادين بلاحساب مثل وزير الإسكان السابق الذى خصص لكل ابن من أبناءه أربعة آلاف متر فى أجمل بقاع المحروسة وأمام المحققين يقول: إن أبنائى كأى مواطن مصرى من حقهم التخصيص، إنه لشئ مثير للسخرية. ولكن بعد أن تكشفت حقيقة آل مبارك وما يمتلكون وهو كالتالى كما كشف التقرير النقاب عن مشتملات ثروة آل مبارك، مشيرا إلى أنها تتمثل فى ثروة عقارية ضخمة وهائلة من القصور والفيللات والشاليهات والشقق الفاخرة، تركز معظمها فى منتجع شرم الشيخ، وضاحية التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة، والقاهرة وفايد والإسكندرية، وطريق القاهرة الإسماعيلية، علاوة على مساحات شاسعة من الأراضى الفضاء والأراضى الزراعية فى أماكن متفرقة من مصر، إلى جانب أرصدة مصرفية بالعملات الأجنبية والجنيه المصرى. إن ما امتلكه ونسبه إلى نفسه هو ما جعلنا نصل إلى ما نحن فيه من شظف العيش بينما هو يتمتع بأموالنا يموت أبناؤنا غرقا وهو من أجل شقة غرفتين، بينما قصوره ملأ العين والبصر، يتسول الشعب قوت يومه وهو يبرطع فى خيرات هذا الوطن يمن علينا بأن عددنا فى ازدياد والكثافة السكانية تزيد ويصرخ ويقول:"أنتم بتزيدوا أجيبلكم منين" لقد كنت عندما أسمع هذه العبارة منه فى كل مناسبة وبدون مناسبة كنت أشعر بالخزى والحرج وكأننا عالة وعبأُ عليه ولابد لنا أن نترك هذا البلد ونهاجر. أيها المتباكون انطقوا قولوا انفجروا عبروا عما تشعرون به وأنتم تقولون: "الريس مظلوم ومايستحقش اللى بيجراله"، هل تفهمون ما يقال ويكتب هل علمتم ماحقيقة هذا الممتلك لكل شئ، بينما أنتم لاتحصلون على أى شئ؟، أين عقولكم بعد القضاء على الأخضر واليابس لشرذمة من النهابين النصابين الأفاقين، اقتسموا خيرات الوطن فيما بينهم وتركواالشعب يئن ليأتى مواطنون غير مسئولين ليقولَ بعضهم: "الريس عمل كتير لمصر" ونحن نشاهد أمثال هؤلاء نشعر أننا أمام أشخاص ذوات مرض عقلى لايميزون لايدركون لايفهمون

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل