المحتوى الرئيسى

"مصانع الرخام" تطالب بتطبيق قانون المحاجر القديم

04/20 20:17

تأثرت صناعة الرخام والجرانيت كغيرها بالأحداث التى مرت بها مصر خلال الشهور الثلاثة الماضية تأثرا سلبيا، وقد اتضح ذلك من خلال انخفاض الإنشاءات والكميات المنتجة داخل المصانع. وقال عدد من أصحاب مصانع الرخام والجرانيت: إن الأحداث السياسية فى الدول العربية أثرت سلبا على عمليات التصدير، وطالبوا الحكومة بمنحهم عدة تسهيلات للتصدى للركود الذى تشهده السوق فى الفترة الحالية تتمثل فى تخفيض سعر الكهرباء والتأمينات على المصانع وإعفائها من الرسوم الضريبية على الآلات الرأسمالية. وأشار المهندس أحمد عيد المدير التنفيذى للمجلس التصديرى السابق، إلى ضرورة تخفيض سعر الكهرباء لكى يساعد فى التقليل من تكلفة الإنتاج، بالإضافة إلى تخفيض التأمينات. ودعا عيد إلى ضرورة تطبيق قانون المحاجر القديم الذى ينص على نقل تبعيتها إلى هيئة الثروة المعدنية، حيث يتم تخفيض 50% من الرسوم للمحليات، مؤكدا على ضرورة منح حوافز ضريبية متدرجة على نسبة المبيعات الخاصة بالعمليات التصديرية . وطالب بضرورة إعفاء الرسوم الضريبية على المعدات الرأسمالية للنهوض بالصناعة بعد الأحداث الأخيرة وذلك لحل مشاكل النقل البرى للدول العربية والسماح بزيادة الأوزان على الطرق، مع تخفيض رسوم الطرق والكبارى والموازين والموانى بنحو 50% لمساعدة الصناعة للخروج من تلك الأزمات . وعلى جانب آخر أوضح هانى هاشم رئيس مجلس إدارة شركة الجبل الأخضر للرخام والجرانيت بالمنطقة الصناعية في شق الثعبان، أن العمليات التصديرية والتجارة الداخلية قبل أحداث 25 يناير كانت تشهد نموا وازدهارا ولكن بعد الثورة انخفضت العمليات الإنشائيه الداخلية بنسبة تصل إلى 70%، مما أدى إلى ركود تام فى الحركة العمرانية وهى نتيجة طبيعية لما تمر به البلاد من تغير على المستويين الاقتصادى والسياسى. وأضاف أن الحالة المشابهة التى تمر بها الدول العربية مثل ليبيا وسوريا أثرت بشكل مباشر على صادرات مصر وعلى سبيل المثال انخفاض حجم الصادرات لمواد البناء لليبيا بنحو 895 ألف جنيه، بما يوازي _53% فى شهر فبراير من العام الجارى مقارنة بـ1.915مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام الماضى 2010، أما بالنسبة للسوق السورية فانخفضت بنسبة 29% أثناء الأحداث وصلت قيمة الصادرات لمواد البناء نهاية شهر فبراير من العام الجارى إلى 722ألف جنيه مقارنة بـ 1.016 جنيه من نفس الفترة من العام السابق . وتوقع رئيس مجلس إدارة شركه الجبل الاخضر للرخام والجرانيت أن تتضاعف حركة المصانع بشدة نظرا لاعتماد مصنعي الرخام والجرانيت بالمنطقه الصناعية على التصدير للدول العربية. وعلى صعيد آخر أوضح المهندس خالد الميقاتي رئيس مجلس ادارة شركة اتش ام ستون للرخام والجرانيت ان المشاريع الحكومية والخاصة توقفت بعضها وتأجيل البعض الآخر، وبالتالى قل الطلب على الرخام والجرانيت. وأشار الميقاتى إلى أن النمو الاقتصادى سوف يتعافى فى عام 2014 بعد الاستقرار السياسى ثم الاقتصادى، مؤكدا على أهمية استكمال النمو الاقتصادى وخلق تنمية اقتصادية حقيقية، مشيرا إلى حجم التصدير الخارجى لا يزال مستمرا، بينما حجم التجارة الداخلية أقل بكثير، ويرجع ذلك إلى الأحداث الحالية. وطالب المقياتى بضرورة تسهيل عمليات التطوير وتنميها وإزالة العقبات التى تتمثل فى وجود أكثر من جهة لعمل تراخيص المحاجر، بالإضافة إلى أهمية زيادة المساحة المسموح بها للمحاجر. ونوه رئيس مجلس إدارة شركة اتش ام ستون للرخام والجرانيت إلى أهمية مد فترة عقد استغلال المحاجر إلى 10 سنوات بدلا من عام واحد وإيجاد جهة واحدة مسئولة لكل محافظة لدفع قيمة الإيجار المقررة على المحجر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل