المحتوى الرئيسى

منتخب الشباب في مأزق..تعرض لهزيمة غريبة من مالي المنقوص..ولقاء الأولاد صعب

04/20 17:51

هزيمة بهدف نظيف هكذا انتهت ثاني مباريات منتخبنا للشباب في كأس الامم الافريقية، حيث واجه فيها منتخب مالي بعشرة لاعبين بعد طرد لاعب في الدقيقة العاشرة من الشوط الأول ، وذلك ضمن مباريات المجموعة الاولي والمقامة حاليا في جنوب افريقيا ، مما يضع المنتخب المصري في مأزق في سعيه لحلم الصعود لكأس العالم للشباب بكولومبيا ، فمهمته ستكون صعبة في مباراته القادمة أمام جنوب أفريقيا صاحبة الأرض والتى فازت في وقت سابق اليوم مما يعنى ان لكلا الفريقين 3 نقاط بعدما فاز المنتخب صاحب الارض في وقت سابق اليوم علي ليسوتو بنتيجة 2-1. وكان اللقاء انطلق في الثالثة عصر اليوم ، وبدأ الكابتن ضياء السيد المدير الفني للمنتخب المصري اللقاء بتشكيلة مكونة من: أحمد ناصر الشناوي في حراسة المرمي، ورامي ربيعة, وأيمن أشرف (علي فتحي الدقيقة 78) , ومحمد عبد الفتاح, وأحمد حجازي, ومحمد حمدي صبح, ومحمد صلاح غالي, وأحمد توفيق ( أحمد نبيل مانجا الدقيقة 54) , ومحمد إبراهيم, ومحمد النيني, وعمر جابر( أحمد حسان الدقيقة 70).وانتهى الشوط الأول بتعادل سلبي قدم فيه المنتخب المصري والمالي اداءا باهتا روتينى وممل في أغلبه عكس توقعات الجميع ـ خصوصا وأن المنتخب المصري دخل المبارة وهو يحتل المركز الثاني في المجموعة برصيد 3 نقاط وهو نفس رصيد منتخب مالي الذي يحتل صدارة المجموعة بفارق الاهداف ـ  ، ومر الشوط بدون أن يشكل الفراعنه الصغار أي خطوره تذكر على مرمى مالي على الرغم من الدقيقة 10 والمنتخب المالي يلعب بعشرة لاعبين بعد طرد المهاجم خليفة كوليبالي لخشونته الزائدة مع مدافع منتخب مصر احمد حجازي بدون كرة.واستمر حارسا الفريقين ضيوف شرف دون أي خطوره تذكر حتي الدقيقة الدقيقة 38 حيث جاءت أول هجمة حقيقية للفراعنة من اختراق لمحمد حمدي وانفرد بالمرمي لكنه سددها ضعيفة بجوار القائم ، ثم تبعها محاولات مكثفة من منتخب مصر على المرمى المالي اهدرها لاعبونا بشكل غريب ، ولولا سوء التوفيق والرعونة في إنهاء الهجمات لخرج المنتخب متفوقا بهدفين على اقل تقدير ، وجاء الرد المالي على فترات كان أبرزها عندما تألق أحمد الشناوي حارس الفريق وأنقذ مرماه من هدف مؤكد من كره عرضية رائعة للمالي مادي ديارا في الدقيقة 40 من عمر الشوط الأول. وجاءت بداية الشوط الثاني استمرارا لحالة السيطرة التي انهى عليها منتخبنا الشوط الأول حيث وصلت نسبة الإستحواذ للفراعنة 63% ولمنتخب مالي 37% لكنهم عجزوا في ترجمتها لهدف بسبب الرعونة والأنانية ، وخلافا لسير المباراة من ضربة حرة بسبب عرقلة المصري أحمد حجازي للاعب مالي على حدود منطقة الجزاء وضعها كوناتي أمارا هدف التقدم من تسديده مباشرة من فوق الحائط البشري ينكمش بعده المنتخب المالي بكل اللاعبين أمام مرمهام بشكل خانق.واستمر لاعبو المنتخب المصري عاجزين في محاولات مستميته لتعديل النتيجة خاصة مع ارتفاع ثقة لاعبي مالي بعد تقدمهم بالهدف الثمين ، حتى يطلق حكم المبارة صافرة نهاية المبارة بفوز غالي لمالي بهدف نظيف يجعلها تتصدر المجموعة بستة نقاط وأمامها مبارة ليسوتو في الجولة المقبلة والأخيرة لم تفز حتى الأن. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل