المحتوى الرئيسى
alaan TV

"عمرو موسى" يختار نائب رئيس الجمهورية قبل الانتخابات

04/20 17:43

أكد عمرو موسى المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية، أن الفترة القادمة تحتاج إلى إعادة بناء مرة أخرى على أسس جديدة من خلال دستور جديد وبرلمان جديد ورئيس جديد، مضيفاً: علينا أن نضمن مكتسبات ثورة 25 يناير لأنها كانت هزيمة لجميع الفاسدين والمفسدين الذين يحاولون الوقوف أمامها ولا توجد ثورة مضادة بل مؤامرات وتخريب، ويجب أن نكون على وعى بما نفعله. وأوضح موسى، على هامش لقائه اليوم مع طلاب وأساتذة جامعة طنطا، أن قضية فلسطين هى ركن أساسى فى حياتنا ولم نتراجع عنها حتى تقوم دولة فلسطين، مضيفا: أنه موضوع رئيسى ولا يختلف من عهد لعهد أو من شخص لشخص، وعن موضوع مياه النيل، أكد أن مصر بها العديد من الهيئات التى تستعيد بها هيبتها ولا بد أن تستعيد دورها. وتابع عمرو موسى ، مصر دولة عربية وافريقية ولها مصالح كبرى، وكذلك دولة إسلامية ويجب أن يعود دور الأزهر ومصر قادرة برجالها وشعبها أن تتحمل قيادة مصر مع الأزهر الشريف، ونحن نسعى إلى إصلاح مصر الديمقراطية والخطط الواضحة للإصلاح الأخرى. وأشار موسى ، إلى أن هناك العديد من المناطق فى مصر مهملة منها سيناء وسيوه والنوبة، لذلك يجب أن يعاد إليهم الاعتبار كمواطنين كاملى المواطنة، ويعتلوا المناصب القيادية متعهدا بان يكون لهم اهتمام خاص فى حالة رئاسته، نافيا عضويته بالحزب الوطنى ومؤكدا أنه سيعلن عن اختيار نائب رئيس الجمهورية خلال الفترة القادمة. وانتقد بشدة سياسة إسرائيل التى تعمل على قصقصة أجنحة الدول التى تعارضها فى حين تصريحات الجانب الإسرائيلى أكثر عداء من تصريحات وزير الخارجية المصرى والتى وصفها بن يمين نياتناهو أنها عدائية لإسرائيل ، مؤكدا أن مصر تسعى من اجل السلام إلا ان إسرائيل لم تلتزم بالمبادرة العربية فى 2002 وآن الأوان كى يتغير الشرق الأوسط بأكمله وفى حالة استمرار تعنت إسرائيل ستخرج الجماهير لتقول فلسطين فلسطين وفى حالة تجاهل المطلب الفلسطينى سيؤدى إلى انفجار الوطن. وتابع يجب على إسرائيل أن تسعى للسلام لأنه لا ينفع معنا إلا الموقف القوى ، مؤكدا على أنه يحافظ على حقوق العرب ، ومشيرا إلى ضرورة بدء حوار عربى إيرانى من داخل الجامعة العربية، قائلا: علينا أن نملك حل المشاكل لأننا عشنا قرونا طويلة على حلها. وعن الوضع الليبى قال موسى، فوجئنا بضرب الليبيين بالرصاص عندما طالبوا بالحرية وهناك شتان بين الموقف الليبى والموقف المصرى ونحن نسعى لوقف شامل لإطلاق النار . وعن التعديلات الدستورية، أكد أنها ستنتهى بنهاية سبتمبر القادم وسنسعى لبناء مستقبل جديد عن طريق بناء دستور جديد ، مشيرا إلى أن سياسته منذ أن كان وزيرا للخارجية هى سياسة شعب وليست سياسة نظام ، مطالبا بأن يتم محاكمة الرئيس السابق محاكمة عادله ولا أحد يقف أمام العدالة ، مضيفا: أن برنامجه الرئاسى سيكون جاهزا خلال وقت قصير لعرضه على الشعب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل