المحتوى الرئيسى
alaan TV

فى يوبيله الذهبى.. برج القاهرة قبلة السائحين

04/20 17:42

يعد برج القاهرة أطول كلمة "لا" ورفض صنعها الرئيس الراحل جمال عبد الناصر ليواجه مطالبة أمريكا لمصر بالتخلى عن القضية الجزائرية، وذلك بحسب ما أكده المؤرخ الشهير جمال حماد فى وقت سابق. واليوم يعد البرج الذى يحتفل بيوبيله الذهبى أحد أشهر المزارات التى تجذب السائحين من مختلف أنحاء العالم لرؤية القاهرة وسحرها من قمته العالية. بنى البرج عام 1956-1961، وصممه المهندس الراحل نعوم شبيب على هيئة زهرة اللوتس فرعونية الأصل، ورمز للحضارة الفرعونية المصرية، ويصل ارتفاعه إلى 187 مترا، وهو أعلى من هرم خوفو الأكبر بـ43 مترا، ووصلت تكلفة بنائه فى عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر إلى 6 ملايين جنيه مصرى. أطلق عليه الأمريكان اسم "شوكة عبد الناصر"، وذلك بعد أن خصص الرئيس الراحل الـ6 ملايين التى أعطتها الولايات المتحدة لمصر لتغيير موقفها المؤيد للقضية الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسى، فى بناء البرج ليظل علما بارزا يعلم المصريين الكرامة حتى وإن كانوا فى أشد الاحتياج. يتكون البرج من 16 طابقاً ويقف على قاعدة من أحجار الجرانيت الأسوانى التى سبق أن استخدمها المصريون القدماء فى بناء معابدهم ومقابرهم، وتستغرق الرحلة داخل مصعد البرج للوصول لنهايته 45 ثانيه ليشاهد الزائر عندما يصل للقمة بانوراما كاملة للقاهرة، والأهرامات، ومبنى الإذاعة والتليفزيون، وأبى الهول، نهر النيل وقلعة صلاح الدين، والأزهر. اشترك فى بناء البرج نحو 500 عامل مصرى، واستغرق بنائه 5 سنوات، وتم تجديده مؤخرا عام 2006 وحتى عام 2008 بتكلفة تصل إلى 15 مليون جنيه، حيث تم معالجة وترميم خرسانة البرج وإضافة 3 أدوار هياكل معدنية أسفل البرج،وإضافة إضاءة خارجية ملونة جديدة. وتمت إضافة مساحات جديدة‏ للبرج تمثل ‏400%‏ من المساحة التى كانت مستغلة فى السابق‏,، لتصبح ‏1145‏ مترا بعد أن كانت ‏305‏ أمتار من خلال إضافة أربعة أدوار من أسفل البرج ‏.‏ كما شهدت تجديدات البرج استخدام تقنية الصمام الثنائى المشع للضوء (LED) المستخدمة فى إنارة برج القاهرة والذى يعمل على توفير الطاقة بشكل كبير ومتوسط نسبة الطاقة التى تستهلكها تبلغ 80% أقل من أنظمة مماثلة تعمل بتقنيات إضاءة تقليدية, كما تساعد هذه التقنية على إمكانية التحكم فى ألوان الإضاءة والتى تظهر بوضوح من خلال البرج.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل