المحتوى الرئيسى

الجيش الافغاني يراجع الية التجنيد بعد هجمات

04/20 17:33

كابول (رويترز) - قال متحدث باسم وزارة الدفاع الافغانية يوم الاربعاء ان الجيش الافغاني يراجع عملية التجنيد بعد عدة هجمات بارزة نفذها أشخاص يرتدون ملابس قوات الامن أحدها وقع داخل الوزارة هذا الاسبوع. وقال المتحدث ظاهر عظيمي ان الرجل الذي تسلل الى الوزارة كان متمردا تنكر في ملابس عسكرية لكنه لمح الى أن متعاونين من داخل الجيش ربما ساعدوه على دخول المبنى. وجاء الهجوم قبل أشهر من بدء نقل المسؤوليات الامنية من القوات الاجنبية الى القوات الافغانية وبعد أن أعلنت القوات التي يقودها حلف شمال الاطسي احراز تقدم ملموس في جهود زيادة أعداد الشرطة والجيش الافغانيين وكفاءتهما. وبموجب برنامج الانتقال التدريجي ستبدأ القوات الافغانية تسلم المسؤولية من القوات الاجنبية في بضع مناطق لكنها يجب أن تكون قد تسلمت المسؤولية الامنية عن كامل البلاد بحلول نهاية 2014. وقال عظيمي للصحفيين في مؤتمر صحفي "بدأت مؤخرا عملية تدقيق جديدة في الية التجنيد بالجيش الافغاني بهدف منع الاعداء من استغلالها." وقال ان الرجل الذي هاجم الوزارة فتح النار لكنه قتل قبل أن يتمكن من تفجير حزام ناسف كان يرتديه. وقتل الرجل ضابطا وجنديين. وقال عظيمي ان محققين يبحثون في احتمال قيام شخص ما داخل الجيش بمساعدته بتصريح دخول للمبنى أو أنه استخدم سيارة تحمل تصريحا بدخول المجمع. واتجهت الشبهات نحو عمال في موقع بناء داخل مجمع الوزارة. وقبل ذلك بيومين فجر انتحاري يرتدي زي الجيش الافغاني أيضا نفسه داخل قاعدة للجيش عسكرية في شرق افغانستان وقتل خمسة من جنود حلف شمال الاطلسي وأربعة جنود أفغان. وتفادى مفجر انتحاري يرتدي زي الشرطة يوم الجمعة الاجراءات الامنية المشددة عند المقر الرئيسي للشرطة في مدينة قندهار وقتل خان محمد مجاهد قائد شرطة الاقليم بجنوب افغانستان. وقالت حركة طالبان ان الهجمات الثلاثة نفذها متعاطفون معها داخل صفوف قوات الامن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل