المحتوى الرئيسى

احتفالات عيد القيامة ترفع أسعار الملابس 15%

04/20 17:09

أكد أصحاب محلات الملابس الجاهزة ارتفاع أسعار الملابس بنسبة 15% مقارنة بأسعارها فى العام الماضى نتيجة اقتراب الاحتفالات بعيد القيامة المجيد، وإقبال الأقباط على شراء الملابس فى هذه المناسبة، وهو ما زاد من الأسعار فى الكثير من المناطق التى يكثر بها تواجد الأقباط. محمود الشيخ، صاحب محلات ملابس بالعتبة وشبرا، أكد أن أسعار الملابس الجاهزة ارتفعت بنسبة 13% مقارنة بالعام الماضى، مرجعًا ذلك لارتفاع الغزل والأقطان المصرية وزيادة أسعار الملابس المستوردة من الخارج قائلا" يبلغ سعر أقل بنطلون قماش 41 جنيهًا رغم أنه لم يتعد 35 جنيهًا فى الموسم الماضى"، كما توقع أن تشهد الفترة المقبلة زيادة أخرى فى أسعار الملابس الجاهزة نتيجة لقيام الحكومة برفع قيمة الضرائب على المحلات التجارية وضريبة المبيعات على الملابس لتعويض الخسائر الاقتصادية التى شهدتها البلد منذ 25 يناير. وأشار الشيخ إلى تراجع حجم الإقبال الجماهيرى على شراء الملابس الجاهزة بنسبة 15% عن العام الماضى، وأن معدل القدرة الشرائية للملابس الجاهزة لموسم الصيف لم يتجاوز 60% مقارنة بـ 75% للعام الماضى، وأضاف أن حجم الخسارة التى تكبدها خلال موسم الشتاء الماضى والتى بلغت 85% دفعته لتوخى الحذر عند شراء ملابس الموسم الصيفى. وأوضح محمود حمدى، صاحب محل ملابس بمصر الجديدة، أن أسعار ملابس هذا الموسم تبدأ من 85 جنيهاً للبلوزة وتصل لـ400 جنيه للبذلة أو التيير.. وأرجع سبب تراجع الإقبال على شراء الملابس رغم اقتراب عيد القيامة المجيد نتيجة لعدم الاستقرار فى البلد وتخوف المواطنين من الغد، مشيرا إلى انخفاض معدل القدرة الشرائية للمواطنين للملابس الجاهزة بنسبة 50% عن العام الماضى، قائلا" إذا كان عدد الزبائن فى اليوم الواحد للعام الماضى يبلغ 20 زبوناً، فعدد الزبائن لهذا الموسم لا يتجاوز 10 زبائن"، وأكد فهر محمد نصر، صاحب محل أحذية بوسط البلد، أن ارتفاع الأسعار أدى إلى تقليل حجم المشتريات وقال فى الوقت الحالى لم يعد أحد يشترى طقماً كاملاً للعيد، فمن تشترى بلوزة وحذاء جديدين تستغنى عن الحقيبة والبنطلون، وأشار إلى تراجع مبيعات هذا الموسم 30% مقارنة بالعام الماضى، مؤكدا أن ازدياد الالتزامات الحياتية لدى المصريين وتراجع الملابس والأحذية من قائمة أولوياتهم باعتبارها من الأولويات الثانوية أدى إلى تراجع حجم الإقبال على شرائها. وأوضحت صفاء سمير، ارتفاع أسعار الملابس الجاهزة لهذا الموسم مؤكدة أن أقل "طقم عيد" يبلغ 250 جنيهاً، مشيرة إلى أن سعر أقل بنطلون يبلغ 100جنيه والبلوزة 80 وحذاء 30 وحقيبة 50 جنيهًا، وأضافت قائلة "الأسعار مرتفعة جدا رغم خاماتها المتدنية فالبلوزة تصل إلى 180 و240 جنيها رغم أنها ليست ماركة مسجلة وشكلها الخارجى متداول ومنتشر" وأكدت صفاء حرصها الشديد على شراء ملابس العيد كل عام لإحساسها باختلاف يوم العيد عن غيره من الأيام الأخرى". وترى ماريان منير،أن غالبية محلات الملابس مكتظة بالمواطنين مثل كل عام سواء لشراء الملابس أو لمتابعة أحدث الموديلات، وأكدت أن معظم أسعار الملابس مبالغ فيها وليست على مستوى الحداثة، مؤكدة أن معظم الملابس التى رأتها بالسوق قديمة. وأكدت كريستين فوزى أنها اكتفت بشراء بلوزة وحذاء فقط نتيجة للأسعار المرتفعة، وأضافت أن الأحداث الأخيرة جعلتها تنأى عن الخروج من المنزل قائلة "أول مرة أنزل من البيت بعد الأحداث الأخيرة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل