المحتوى الرئيسى

مجلس الوزراء: لايمكننا الصمت على تكدير الأمن العام في قنا

04/20 16:51

كتب – محمود كمال: أكد مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم الأربعاء أنه لا يمكن الصمت على أحدث قنا التي تسببت في تكدي الأمن العام، وانتهاك سيادة القانون وتعطيل المرافق ومصالح المواطنين، وتهديد الحياة الاقتصادية.من جانبهم، واصل الآلاف من اهالي محافظة قنا اعتصامهم لليوم السادس على التوالي أمام ديوان المحافظة، إلا أن مساعي الوساطة التي قام بها الداعية الشيخ محمد حسان والدكتور صفوت حجازي والنائب السابق مصطفى بكري قد نجحت في اقناعهم بفتح الطريق السريع مرة أخرى أمام حركة النقل والسفر.وكان الوسطاء الثلاثة وعدوا بالتدخل لدى المجلس العسكري والحكومة للاستجابة لمطالبهم وإقالة المحافظ وذلك خلال لقائهم بقيادات المحتجين ورموز القبائل وهيئات المجتمع المدني في قنا داخل مقر قطاع قنا العسكري.ورفض المعتصمون الاستجابة لمطالب الشيخ محمد حسان والوفد المرافق له، حيث طالبهم بإمهاله 6 أيام للتوصل لحل الأزمة مع المسئولين ولحين تعيين محافظ مسلم جديد بدلا عن ميخائيل، مشيراً إلى أنه تلقى وعداً من مستويات عليا بإقالة المحافظ الحالي.واندلعت تظاهرات غاضبة في قنا في أعقاب تعيين اللواء ''عماد ميخائيل'' محافظا لقنا خلفاً للواء مجدي أيوب، واعتصم آلاف المتظاهرين أمام ديوان المحافظة للمطالبة برحيل المحافظ الجديد.ويطالب المتظاهرون بسرعه تغيير ميخائيل مشيرين انهم لن يفضوا اعتصامهم الا بعد تنفيذ مطالبهم وتغيير المحافظ المحسوب على النظام السابق وهو من أحد قيادات وزارة الداخلية بالجيزة والذى ساعد في قتل المتظاهرين مطالبين بمحافظ مدني وليس عسكري.اقرأ أيضا:عماد ميخائيل من لواء محبوب.. إلى محافظ مرفوض

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل