المحتوى الرئيسى

أنباء عن فرار الآلاف النيجيريين بسبب العنف بعد الإنتخابات

04/20 18:28

أعلنت منظمة الصليب الأحمر أن عشرات الآلاف من النيجيريين قد فروا من قراهم بسبب العنف الذي أعقب إجراء الانتخابات الرئاسية الأخيرة في بلادهم.وكانت أعمال العنف قد اندلعت في شمال نيجيريا بعد إعلان فوز جودلاك جوناثان، وهو جنوبي، بمنصب الرئيس.وتقول إحدى منظمات الحريات المدنية إن الشغب في شمال نيجيريا قد خلف أكثر من 200 قتيل حتى الآن كما ألقت السلطات القبض على مئات آخرين.ووجه مرشح الرئاسة الذي احتل المركز الثاني، محمدو بوهاري، دعوة إلى النيجيريين لالتزام الهدوء.وتسود الفرقة بين شطري نيجيريا حيث الأغلبية المسلمة في الشمال بينما يمثل المسيحيون أغلبية السكان في الجنوب. وقد انعكست تلك الفرقة في منصب الرئاسة الذي عادة ما يكون بالتداول بين مرشحين من شمال نيجيريا وجنوبها.وقال عمر ماريجار المسؤول في الصليب الأحمر لبي بي سي إن عدد المشردين من جراء أعمال العنف في نيجيريا قد تضاعف ثلاث مرات تقريبا ليصل إلى 48000 ألف شخص، معظمهم من الشمال.ولكن مايجار قال إنه في ولاية أنامبرا الجنوبية لجأ نحو خمسة آلاف شخص للاحتماء بقاعدة أونيتشا العسكرية فرارا من أعمال انتقامية قد تقع ضد الشماليين.ويقول مراسل بي بي سي في نيجيريا عبد الله كوارا أبو بكر إن الموقف الآن في مدينة كادونا يتسم بالهدوء، بعد أن شهدت المدينة أعمال عنف تمخضت عن عشرات الجثث المحترقة المتناثرة في الشوارع ، وحيث أحرق مثيرو الشغب الكنائس وأقسام الشرطة وغيرها من المنشآت على مدى يومين من العنف.وأضاف أبو بكر إن مدينة كادونا شهدت اعتقال ألف شخص على الأقل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل