المحتوى الرئيسى

غضب إسلامي من تزوير الانتخابات الرئاسية في نيجيريا

04/20 12:45

أبوجا- إخوان أون لاين: استنكر مسلمو نيجيريا عمليات التزوير الواسعة التي صاحبت الانتخابات الرئاسية في البلاد، والتي جرت مؤخرًا، وأسفرت عن فوز "جوناثان جود لك" المرشح المسيحي والذي ينتمي إلى "الإيبو" بـ19 مليون صوت، مقابل 9 ملايين صوت فقط لمحمد بخاري المرشح المسلم.   وقال بيان لجماعة تعاون المسلمين بنيجيريا- وصل (إخوان أون لاين): "نستنكر بشدة هذه النتائج المزورة التي أعلنتها اللجنة الانتخابية في أبوجا عقب الانتخابات الرئاسية التي شهدت أقوى عملية تزويرية يشهدها شعبنا منذ بداية الحكومة المدنية عام 1999م، رغم أن الرئيس الحالي المسيحي وعد الشعب أنه سيخوض الانتخابات النزيهة ولكنه لم يف بوعده".   وأشار البيان إلى أن عددًا من المدن والولايات الشمالية المسلمة شهدت عملية تزويرية- حسب شهود عيان- فضلاً من  قيام حكام جميع ولايات شرق الجنوب بتزوير جميع نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح الرئيس الحالي المسيحي؛ لأنه ينتمي إلى قبائلهم المسيحية المتصهينة، كما فعلوا نفس الشيء في شرق الجنوب إلا في ولاية أوشن التي يرأسها حاكم مسلم.   وأضاف البيان: "هذه الولاية شهدت انتخابات نزيهة أكدتها الصحافة الجنوبية وشهدت اللجنة الانتخابية أنها الولاية الوحيدة التي لم يتلق أعضاء اللجنة الانتخابية أي تهديد أو ضغط أو عنف ضدهم أو تزوير".   وأدان بيان الجماعة الذي وقعه الداعية داود عمران ملاسا أبو سيف الله رئيس الجماعة، استخدام بعض الشرطة النيجيرية العنف ضد المتظاهرين الذين خرجوا منددين، ورافضين لنتائج الانتخابات ولا سيما في كادونا وكانو.   وتعجب ملاسا من التكتم الإعلامي أو الصمت المتعمد للكثير من وسائل الإعلام في نيجيريا عن عدد من الانتهاكات غير القانونية التي ارتكبتها جهات حكومية تابعة للحكومة الفيدرالية لتزوير الانتخابات الرئاسية قبل وأثناء وبعد الانتخابات؛ بالرغم أن البخاري كشف يوم السبت الماضي أن جهات حكومية مرتبطة بالحكومة النيجيرية تنقل عددًا كبيرًا من الأوراق الانتخابية المزورة باستخدام المروحيات؛ وذلك لاستخدامها في تزوير نتائج الانتخابات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل