المحتوى الرئيسى

دولة اوروبية جديدة تتولى الوساطة بين حماس وإسرائيل حول صفقة شاليط

04/20 12:29

تل ابيب: ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة أن دولة أوروبية جديدة تتولى حاليا الوساطة بين حركة حماس وإسرائيل حول صفقة تبادل الأسرى، بعد أن نزعت "حماس" ثقتها من الوسيط الألماني جيرهارد كونراد.ورفض مصدر فلسطيني مطلع لصحيفة "الشرق الاوسط" اللندنية الإفصاح عن هوية الدولة التي نقلت إليها جهود الوساطة، مشيرا إلى أن الطرف الجديد يبدي جدية وإبداعا أكثر.وأضاف المصدر "أن سلوك كونراد أثار استياء قيادة حماس بتراجع رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عما التزم به سلفه إيهود أولمرت أمام كونراد نفسه بشأن الموافقة على الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال".وأشار إلى أن "حماس" توقعت أن يسعى كونراد لتغيير موقف نتنياهو لا أن يعود لتسويقه لديها.وأوضح المصدر أن المقترحات التي حملها كونراد عن نتنياهو تقوم على إبعاد عدد كبير من المعتقلين الفلسطينيين الذين سيتم الإفراج عنهم عن الأراضي الفلسطينية، مشددا على أن حركته لا يمكن أن توافق على ذلك.وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية أن المبعوث الإسرائيلي الجديد لن يثير المتاعب لنتنياهو بشأن إنجاز الصفقة لأنه سيمتثل لتعليماته.كما أشارت إلى أن رئيس "الموساد" الجديد، مئير باردو، قد سعى إلى تعيينه في المنصب لمنعه من التقدم في "الموساد".وأشارت الصحيفة إلى أن ميدان كان مسؤولا كبيرا في الموساد، وكان من بين مسئولياته العلاقات مع أجهزة التجسس الأجنبية.واعتبرت الصحيفة أن تعيين مسئول من الموساد كمفاوض مع حركة "حماس" لإنجاز صفقة تبادل أسرى يعتبر سابقة وخطوة غير عادية، حيث أنه لم يتم الكشف سابقا عن مسئول في "الموساد" لا يزال في منصبه بالاسم والصورة، مشيرة إلى أن ذلك يعتبر مخالفا للقانون أيضا.ونقل عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة قولها إن تعيين ميدان في منصب حساس والكشف عنه كان بمبادرة رئيس الموساد باردو، وذلك بهدف منع تقدمه في داخل الموساد.وأضافت المصادر ذاتها أن باردو طرح اسم ميدان على رئيس الحكومة، وهو يعلم أن الكشف عنه سيؤدي بالضرورة إلى سد الطريق أمامه في "الموساد"، لمنعه من إشغال منصب نائب رئيس الموساد أو المنافسة على رئاسته.وقالت أيضا إن ميدان يعرف المنطقة بشكل غير عادي، وسيتسلم منصبه بدون أجندة مسبقة، وأنه سيكون من المريح لنتنياهو التعامل معه بدون أن يهدد بالاستقالة أو يثير المتاعب، علاوة على أنه، وبحكم عمله في "الموساد"، سيحافظ على سرية عمله ولن يقوم بتسريب أي شيء لوسائل الإعلام.ومن ناحيته، لمح رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي بني جانتس لدى زيارته الثلاثاء الماضي خيمة الاعتصام التي تقيمها عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط أمام منزل نتنياهو إلى أن تطورات إيجابية تحدث على ملف شاليط.وأبلغ جانتس ذويه أنه يشهد على جهود حثيثة تقوم بها الحكومة ومؤسساتها لضمان الإفراج عن ابنهم.ويذكر أن عددا كبيرا من قادة الأجهزة الاستخبارية والجنرالات المتقاعدين في الجيش قد حثوا نتنياهو على دفع أي ثمن من أجل ضمان تحرير شاليط.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 20 - 4 - 2011 الساعة : 8:55 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 20 - 4 - 2011 الساعة : 11:55 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل