المحتوى الرئيسى

صحف دولية: تصدع في قيادات "الثوار" العسكرية

04/20 11:32

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تناولت الصحف الدولية، الأربعاء، بوادر انشقاق في صفوف القيادة العسكرية لـ"الثوار" في ليبيا، حيث أبدى نظام طرابلس استعداده لإصلاحات وإجراء انتخابات "حرة" خلال ستة أشهر من إنتهاء الأزمة الراهنة، فضلاً عن تحذير بأن القوات الأمريكية في مواجهة عام شاق في أفغانستان. الغادريانكشف وزير الخارجية الليبي، عبد العاطي العبيدي في حديث للصحيفة البريطانية إن نظام طرابلس مستعد لإجراء انتخابات حرة، بإشراف الأمم المتحدة، في غضون  ستة أشهر من نهاية الأزمة التي تشهدها البلاد حيث يطالب "الثوار" برحيل العقيد، معمر القذافي، بعد 42 عاماً في السلطة.وصرح العبيدي، الذي تولي وزارة الخارجية بعد انشقاق سلفه، موسى كوسا، الشهر الماضي، بأن الحكومة على استعداد للأخذ بعين الاعتبار تشكيل حكومة انتقالية وطنية قبيل إجراء الانتخابات، وتطرق إلى أن المناقشات القائمة حول الإصلاحات تتضمن إذا ما كان الزعيم (معمر القذافي" سيبقى والمنصب الذي سيتولاه أو إذا ما كان سيتقاعد"، ويعتبر  القذافي من القضايا المحورية بين نظام طرابلس والمعارضة الليبية المطالبة برحيله، ولفت مؤكداً: "كافة الخيارات مطروحة على الطاولة."واتسمت نبرة الوزير الليبي بنبرة تصالحية واضحة للعيان لدى حديثه من مكتبه في طرابلس إلى كل من الصحيفة وهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" وقناة "أي تي ان" (ITN) وصحيفة واشنطن بوست الأمريكي، وذلك في معرض رده على سؤال بشأن كيفية جسر الهوة بين الحكومة والمعارضة قائلاً: "الأمر لا يتعلق بتوجه مسار الأشياء لصالحنا أو لصالحهم بل بكيفية الجلوس إلى جانب أشقائنا."وانتقد ازدواجية معايير الحكومة البريطانية والأمريكية والفرنسية الداعية للديمقراطية وتنادي في الوقت ذاته برحيل القذافي، مضيفاً: "هذا شأن يعود لليبيين لتقرير ولا ينبغي لرئيس دولة أخرى إملاء ذلك، فهذا مناف لمبدأ الديمقراطية. "نيويورك تايمزفي وقت يصارع فيه حزب الناتو لكسر الجمود في ليبيا، تستعد بريطانيا لإيفاد مستشارين عسكريين لمساعدة جيش المتمردين المتعثر أمام تفوق قوات العقيد معمر القذافي فأن أول ما قد يتبادر للتساؤل هو: "أي جيش؟" فسيجدون أنسفهم أمام قوات تمرد "هزيلة" لا تتفق حتى رأس هرمها ومن يتولى قيادتها، وذلك بعد إعلان اللواء، خليفة حفتر أنه القائد الميداني أما اللواء عبد الفتاح يونس فهو رئيس الأركان، رغم تأكيد المجلس الوطني الإنتقالي بأن الأخير هو المسؤول عسكرياً، كما ذكرت الصحيفة الأمريكيةوحمل حفتر يونس مسؤولية سلسلة الانسحابات المهينة للمتمردين في "أجدابيا" و"البريقة"، وأضاف: "كل ما جرى نتيجة قيادة عبد الفتاح يونس لذلك عدت لأتولى القيادة وفي خلال الأيام القليلة المقبلة سأتولى قيادة كافة الوحدات.. أنا على استعداد لقيادة هذه القوات من الآن فصاعداً." تشاينا ديليحذر أعلى مسؤول عسكري أمريكي، الثلاثاء، من أن قوات بلاده تستجمع قواها استعداداً لعام شاق في أفغانستان يتوقع فيه تكبدها لخسائر كبيرة فيه.وقال الأدميرال مايك مولن، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة أثناء زيارته لقواعد عسكرية أمريكية بأفغانستان: "أمامنا عام شاق للغاية وكنت صريحاً مع الشعب الأمريكي في هذا الشأن.وأضاف لحشد الصحفيين المرافقين له أثناء رحلة إلى باكستان وأفغانستان: "أعتقد أن خسائرنا، وكانت فادحة العام الماضي، ستكون كبيرة هذا العام كذلك"، على ما أوردت الصحفية الصينية.الصنأثارت الممثلة الألمانية، التركية الأصل، سيلا ساهين، 25 عاماً، " غضب الجالية المسلمة بظهورها عارية على صفحات مجلة "بلاي بوي" الإباحية، في خطوة بررتها بمحاولة كسر التقاليد والمحظورات المفروضة على النساء المسلمات.ونقلت  الصحيفة البريطانية  عن الممثلة الفاتنة قولها: "فعلتها لأنني أردت التحرر أخراً.. هذه الصور للتحرر من  القيود التي فرضت عليّ أثناء طفولتي" ونشرت صورة ساهين المثيرة للجدل على 12 من صفحات المجلة الإباحية.وبررت هدفها من اللقطات المثيرة باستخدامها كدعوة لتحريك النساء المسلمات الأخريات مضيفة: "بهذه الصورة أردت أن أظهر للشابات التركيات بأنه من المقبول أن تعيش  حياتك بالأسلوب التي تختاره"، مضيفة: "منذ وقت طويل جداً وأنا أقوم بكل ما هو صواب."وقالت إن تعريها أثار غضب عائلتها الشديد: "والدتي مازالت غاضة, والوضع أكثر صعوبة مع جداي وأعمامي وأخوالي" وناشدت في حديث تلفزيوني مؤثر عائلتها المغفرة قائلة: "أرجوكم دعوني أعود للديار." 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل