المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:العفو الدولية تحث مصر على رفع حالة الطوارئ

04/20 19:42

مصر: لجنة تبحث في المسؤولين عن قتل المتظاهرين طالبت منظمة العفو الدولية بمحاكمة المسئولين عن تعذيب المواطنين المصريين خلال فترة حكم الرئيس المخلوع حسني مبارك. وفي الوقت نفسه قالت لجنة تقصي الحقائق المصرية إن أفراداً وقناصة تابعين لجهاز الشرطة أطلقوا النار عمداً على المتظاهرين خلال احداث ثورة يناير. .لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص "جافا"، وأحدث الإصدارات من برنامج "فلاش بلاير" أحدث إصدارات برنامج "فلاش بلاير" متاحة هنا اعرض الملف في مشغل آخر حثت منظمة العفو الدولية الحكم الانتقالي في مصر على الغاء قانون الطوارئ المعمول به منذ 30 عاما وسمح لقوات الامن بانتهاك حقوق الانسان في ظل حكم الرئيس السابق حسني مبارك. وقالت المنظمة ان الاعتقال التعسفي والتعذيب كان علامة مميزة لحكم مبارك وطالبت بتحقيق موسع في الانتهاكات التي ارتكبته الاجهزة الامنية والتوقف عن منحها اي حصانة. وذكرت العفو الدولية في تقرير لها: "من المهم، والحكومة والبرلمان المصري لديهم فرصة تاريخية لسن قوانين جديدة، الا تضمن العيوب والنقائص التي ميزت ميزت استخدام قانون الطوارئ في اي قوانين عادية دائمة". اقتحم المحتجون مقار مباحث امن الدولة بعد سقوط نظام مبارك في مصر وقالت المنظمة انها رحبت بالغاء جهاز امن الدولة المصري في مارس/اذار لكنها قالت ان هناك حاجة لاتخاذ اجراءات لضمان عدم تكرار الانتهاكات في المستقبل. وقالت المنظمة: "ليس لدى منظمة العفو الدولية علم باتخاذ اي خطوات لتشكيل هيئة مراقبة يمكنها مساءلة قوات الامن عن اي انتهاكات ترتكبها، بما فيها انتهاكات حقوق الانسان". واضافت: "لكن المؤكد ان قانون الطوارئ وحالة الطوارئ، التي استخدمت لاعتقال الناس بدون توجيه تهم اليهم او محاكمتهم، لا تزال سارية". وكان المجلس العسكري الحاكم في مصر قال ان قانون الطوارئ سيلغى قبل الانتخابات المقررة في سبتمبر/ايلول. وحفل تقرير المنظمة، عبر 80 صفحة وبعنوان "وقت العدالة: نظام الاعتقال المصري القمعي"، بتسجيل لحالات المعاملة الوحشية للمعتقلين في مصر من ضرب وتعذيب بالصدمات الكهربائية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل