المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:وكالة الطاقة الدولية: على اوبك زيادة انتاجها من النفط

04/20 15:43

قالت الوكالة الدولية للطاقة إن الارتفاع الكبير الذي شهدته اسعار النفط مؤخرا قد قوض الطلب عليه في اكبر الدول المستهلكة - الصين والولايات المتحدة - ولذا فعلى منظمة اوبك رفع انتاجها اعتبارا من شهر يونيو / حزيران المقبل لوأد اي ارتفاع اضافي في الاسعار. وقال مدير الوكالة نوبو تاناكا يوم الاربعاء إنه في حال تجاوز اسعار النفط لمئة دولار للبرميل للفترة المتبقية من عام 2011، فإن من شأن ذلك احداث دمار للطلب مشابه لذلك الذي شهده العالم عام 2008 والذي ادى الازمة الاقتصادية الاخيرة. وقال تاناكا في تصريحات نقلتها عنه وكالة رويترز: "لقد شهدنا تباطؤا في الطلب على النفط في الصين، حيث انخفض معدل النمو في استيراد الخام من 16 في المئة في ديسمبر / كانون الاول الى 9.6 في المئة في فبراير / شباط. انه لمن الواضح ان وتيرة النمو في تراجع." واضاف: "من المؤكد ان جزءا من هذا التراجع يعزى الى خفض الانفاق (في الدول المستهلكة) لكن ارتفاع اسعار النفط يلعب دورا. فالحكومات تفرض رسوما على البنزين كل شهر ولا شك ان ذلك خفض قدرا من الطلب". وقال مدير وكالة الطاقة ان المستثمرين والمضاربين يجب ان يستمعوا للتحذيرات المتزايدة و"الا يكرروا نفس الخطأ الذي ارتكب عام 2008" عندما تجاوز سعر الخام 147 دولارا للبرميل. وانضم وزراء اوبك هذا الاسبوع للاصوات المحذرة من ان ارتفاع اسعار النفط قد يشكل ضغطا كبيرا على البلدان المستهلكة ذات الاقتصاد الهش. وتعقد اوبك اجتماعها التالي في يونيو لبحث سياسة الانتاج، لكنها لم تتخذ حتى الان عملا منسقا لتعزيز المعروض من اجل تهدئة الاسعار. وقال تاناكا ان المعروض جيد بأسواق النفط الان، لكن منظمة اوبك ستكون بحاجة لتعزيز الانتاج في يونيو او يوليو مع استئناف عمل بعض المصافي الاوروبية بعد اعمال صيانة موسمية ومع بدء اعادة الاعمار باليابان عقب الزلزال المدمر وتسونامي الشهر الماضي. واضاف "يقول الوزير النعيمي(وزير البترول السعودي) دائما ان السعودية ستسد الفجوة، لذا فان دول اوبك بحاجة لان تتأكد من ان هذا سيحدث عندما يعود الطلب". وبحسب الوكالة تراجع الطلب العالمي 500 ألف برميل يوميا في 2008 وبمقدار 1.3 مليون برميل يوميا في العام التالي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل