المحتوى الرئيسى

ضحايا بصنعاء وتعز والحديدة

04/20 12:25

وذكر شهود عيان أن المسلح الذي كان يستقل دراجة نارية فتح النار على مخيم الاحتجاج بالحديدة الواقعة على البحر الأحمر وقت صلاة الفجر، ثم لاذ بالفرار.لكن الصحفي والناشط الحقوقي عبد الحفيظ الحطامي أكد في اتصال هاتفي مع الجزيرة من الحديدة أن من نفذ الهجوم كانوا ثلاثة مسلحين، مشيرا إلى أنهم أطلقوا وابلا من الرصاص على ساحة التغيير لكن معظم المعتصمين كانوا نائمين مما حال دون سقوط مزيد من الضحايا.وقال الحطامي إن قوات النجدة كانت قريبة من المكان لكنها لم تتدخل.ويأتي ذلك بعد ليلة ساخنة بالعاصمة صنعاء حيث لقي خمسة متظاهرين مصرعهم وأصيب المئات بعدما أطلقت قوات الأمن المركزي النار وقنابل الغاز على أكثر من 100 ألف متظاهر تجمعوا أمام مبنى وزارة الخارجية، ورددوا هتافات تدعو الرئيس علي عبد الله صالح للتنحي الفوري كما تطالب بمحاكمته على قتل المتظاهرين.ونقل مراسل الجزيرة نت بصنعاء عبده عايش عن شهود عيان تأكيدهم أن قوات الأمن ومسلحين بزي مدني أطلقوا الرصاص وقنابل الغاز بكثافة على جموع المتظاهرين. أحد جرحى اشتباكات صنعاء (الفرنسية)حالات خطرةكما نقل المراسل عن مصادر طبية أن هناك 10 حالات خطرة جرى نقلها للعناية المركزة بمستشفيات خاصة، وأن عدد الجرحى بالرصاص بلغ 65، مقابل نحو 1200 أصيبوا بالاختناق.وقالت وسائل إعلام يمنية إن الرئيس صالح أمر بإجراء تحقيق في الأحداث، ملقية اللوم على المحتجين الذين رشقوا شرطة مكافحة الشغب بالحجارة وأشعلوا النار في سيارة تابعة لقوات الأمن.من جانبه، قال شاهد من رويترز إن شرطة مكافحة الشغب أطلقت النار بعد أن بدأ المحتجون الذين حالت نقطة تفتيش دون تقدم مسيرتهم يلقون أكياسا مملوءة بالطلاء على الجنود من منازل مطلة على المكان ويرددون هتافات مناهضة لصالح.كما اعتصم الآلاف بساحة الحرية في مدينة تعز الواقعة جنوب غربي البلاد، ودعوا لتنحي صالح ومحاكمته هو وأعوانه، فردت قوات الأمن بإطلاق النار مما أدى إلى مقتل شخص واحد وإصابة عدد آخر.ونقل مراسل الجزيرة نت في تعز عبد القوي العزاني عن  شهود ومصدر طبي قولهم إن قوات الأمن أطلقت النار عشوائيا على المحتجين، كما اعتقلت أربعة منهم بينهم مصور يعمل في صحيفة محلية.وطالب معتصمون في ساحة الحرية بتعز مجلس الأمن الدولي بتبني خيارات الشعب اليمني، كما دعا بعضهم المجلس إلى إصدار قرار يتعامل مع الرئيس صالح كمجرم حرب بالاستناد إلى ما وصفوها بأعمال القتل التي مورست وتمارس ضد المتظاهرين العزل.وردا على سقوط ضحايا الساعات الماضية، دعت لجنة تنظيم المظاهرات إلى مسيرات احتجاج في كافة أنحاء البلاد، علما بأن نحو 120 محتجا لقوا مصرعهم حتى الآن منذ انطلقت "ثورة الشباب السلمية" في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي. جانب من المسيرة الاحتجاجية بمدينة الشيخ عثمان بعدن (الجزيرة نت)اشتباكات عدنوانعكست أحداث الساعات الماضية على مدينة عدن في جنوب اليمن حيث ذكر مراسل الجزيرة نت سمير حسن أن شخصا قتل وأصيب آخرون في اشتباكات عنيفة جرت بين الأمن ومسلحين صباح اليوم.وكان الآلاف قد تظاهروا في عدن مساء الثلاثاء للتنديد بسقوط ضحايا في صنعاء وتعز، رافعين شعارات تطالب برحيل صالح ومحاكمته، ومطالبين في الوقت نفسه بضرورة حل القضية الجنوبية حلاً عادلاً وإعطائها الأولوية بعد سقوط النظام.وذكر مراسلنا أن مدينة المكلا بمحافظة حضرموت شهدت مسيرات احتجاج مشابهة، في حين قررت هيئة التدريس بجامعة حضرموت تعليق التدريس في مختلف كلياتها، وذلك بسبب غياب الطلاب بشكل كامل عن الدراسة.كما شهد مخيم الحرية بالشيخ عثمان تنظيم ندوة سياسية عن مفهوم العصيان المدني بوصفه وسيلة تصعيد الاحتجاجات السلمية للضغط على النظام ومحاولة إضعافه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل