المحتوى الرئيسى

«العوا»: أرفض الاعتراض على محافظ قنا بسبب الديانة ولا مانع أن يحكم مصر قبطي أو يهودي

04/20 15:22

  أكد الدكتور محمد سليم العوا، المفكر الإسلامي، عن رفضه لما يحدث في قنا من عدم قبول للمحافظ الجديد، عماد شحاتة ميخائيل، بسبب ديانته. وقال إن الاعتراض على الديانة لا يجوز، أما إذا كان الاعتراض بسبب سلوك أمنى أو ممارسات سابقة، فينبغي إثباتها، مؤكدا أنه على يقين أنه لو حدث ذلك سيأمر عصام شرف، رئيس الوزراء بعزله على الفور. وشدد «العوا»، خلال لقاء مفتوح في ساقية الصاوي، مساء الثلاثاء، على ضرورة ألا نعطى أنفسنا «الحق في نزع هوية المرء بسبب ديانته»، مضيفاً: «لا مانع إذا حكم مصر قبطي أو حتى يهودي طالما أنه مصري». وأكد أن الإسلام «لا يعرف الدولة الدينية»، مشيراً إلي أن النبي (ص) كان يولى «أكفأ الأشخاص، وليس أعلمهم بالقرآن والحديث». وأضاف:«الدولة الإسلامية مدنية منذ إقامتها، حيث كان  النبي يحكم المدينة بوثيقة دستور، مكونة من 48 مادة، وكان يحكم بها بين المسلمين والمسلمين، والمسلمين واليهود، وظل الحكم بها في عهد الخلفاء الراشدين إلى نهاية خلافة على بن أبى طالب». وحذر «العوا»، من الانجراف وراء والشائعات، التي تهدف إلي زرع الفتنة بين الشعب والجيش، والمسلمين، والمسيحيين، ثم بين المسلمين والمسلمين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل