المحتوى الرئيسى

"صباحى" يطالب بتعديل دستورى لانتخاب نائب الرئيس

04/20 14:42

طالب النائب السابق حمدين صباحى مؤسس حزب الكرامة والمرشح المحتمل للرئاسة اليوم الأربعاء، أمام طلاب كلية الحقوق جامعة المنوفية، بتعديل دستورى يمكن الشعب من انتخاب نائب الرئيس مع الرئيس فى انتخابات واحدة، مؤكداً أن الشعب المصرى أصدر حكما سياسيا بإعدام النظام السابق، مضيفا أنه يطالب بمحاكمة عادلة لرموز النظام السابق وعلى رأسهم الرئيس المخلوع حسنى مبارك، وليس كما فعلوا مع معارضيهم فى السابق أمام محاكم استثنائية وعسكرية، فالشعب المصرى لا يريد الانتقام، وإنما يريد العدل، وإرساء دولة الحق والعدالة والحرية. وأضاف صباحى أنه فخور بكونه ناصريا اشتراكيا، مؤكداً أن لا يوجد نظام سياسى يتم نسخه بالكربون، كما فى الاشتراكية المغلقة التى أثبتت فشلها كالرأسمالية المغلقة، مؤكدا على ضرورة وجود قطاع عام قوى وتعاونيات، وكذلك قطاع خاص وتشجيع الرأسمالية الوطنية، مضيفاً أنه يفضل أن يكون النظام السياسى فى مصر نظاما مختلطا أقرب إلى التجربة الفرنسية، فلا يجب أن يكون الرئيس نصف آلة، كما كان فى نظام مبارك، وكذلك لا يجوز تحويل الرئيس إلى موظف علاقات عامة للاستقبالات والجنازات. واستنكر حمدين صباحى الدخول فى صراع مع إيران الإسلامية بدعاوى طائفية، مؤكداً أنه لا مصلحة لمصر خارج الأمة العربية والإسلامية، مؤكداً أن الحلم القادم هو التعاون الوثيق لمثلث القوة العربية والاسلامية "مصر وتركيا وإيران"، وأن تستعيد مصر مصدر قوتها فى قلب العالمين العربى والإسلامى. وأكد صباحى على أن برنامجه الانتخابى يشمل ثلاث ركائز أساسية، وهى الحرية والديموقراطية السياسية، وتشمل أن يتساوى المصريين دون تمييز، وأن الدولة ذات برلمان قوى قادر على محاسبة الرئيس وتمثيل الشعب وذات قضاء مستقل. ودعا صباحى إلى إرساء مبدأ الانتخابات والديموقراطية بداية من القرية وحتى منصب الرئيس، بالإضافة إلى العدل الاجتماعى، وقال إن الثورة لم تقم من أجل إنشاء أحزاب، ولكن كان الشعار الأول بها "عيش حرية عدالة اجتماعية"، والعدل فى توزيع السلطة والثروة، وأكد على استقلالية مصر دوليا، وأنها لا تخضع للبيت الأبيض الأمريكى أو الكنيست الإسرائيلى، فلابد أن تكون السياسة الخارجة نابعة من الحفاظ على المصالح الداخلية. وفيما يتعلق بموقفه من اتفاقية السلام ومعاهدة كامب ديفيد، أكد مرشح الرئاسة أنه كمواطن مصرى موقفه وضميره ضد كامب ديفيد، وأنه لو جاء رئيساً لمصر لن يفرض قراره على الشعب، ولكن المصريين وحدهم فقط من سيقررون الموقف من كامب ديفيد، وتابع: لا نريد حربا مع إسرائيل أو عداء لإيران، ولكن الأولوية هنا للحرب ضد الفساد والفقر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل