المحتوى الرئيسى

"أوباما" يريد خفض عجز الميزانية 4 تريليونات

04/20 17:58

استقبلت الأسواق الأمريكية بقلق إعلان مؤسسة التصنيف الائتمانى العالمية "ستاندارد اند بورز"، خفضها لتصنيف الولايات المتحدة بفعل العبء الثقيل للديون، وأدى ذلك لتراجع مؤشرات الأسواق بحدة وتلون اللوحات بالأحمر، حيث خسر مؤشر داو جونز الصناعى أكثر من 200 نقطة وناسداك أكثر من 70 نقطة فى جلسة الاثنين. وجاء تقرير " "ستاندارد اند بورز" "-وفقا لموقع العربية نت -فى وقت يدور فيه جدل سياسى كبير بين الرئيس الأمريكى باراك اوباما وحزبه من جهة، والحزب الجمهورى من جهة أخرى ويركّز هذا الجدل على خفض العجز فى الميزانية الأمريكية. ومن الواضح أن بيان "ستاندرد أند بورز" صبّ الزيت على النار حيث قال: إن الولايات المتحدة تواجه ما نعتبره- مقارنة مع نظرائها ممن يتمتعون بالتصنيف (AAA)- عجزا هائلا فى الميزانية وزيادة فى مديونية الحكومة، ونظرا لأن طريقة معالجة هذا غير واضحة لنا.. عدلنا توقعاتنا بشأن التصنيف فى المدى الطويل إلى سلبية من مستقرة". كما يريد الرئيس الأمريكى وكذلك الجمهوريون خفض العجز فى الميزانية بواقع 4 تريليونات دولار خلال السنوات العشر المقبلة. لكنهم منقسمون فى الرأى حول أبواب الميزانية التى يجب خفضها، فالرئيس يريد خفض ميزانية وزارة الدفاع ورفع الضرائب على الدخل العائلى لما فوق 250 ألف دولار سنوياً، أما الجمهوريون فيعترضون بشدة لأنهم يريدون خفض الميزانية بواقع 4 تريليونات دولار خلال عقد من الزمن ولكن من خلال خفض تمويل العناية الصحية ومدفوعات كثيرة لموظفى الدولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل