المحتوى الرئيسى

رونالدو صديق لا تجده وقت الضيق

04/20 17:43

دبي - خاص (يوروسبورت عربية) قديما قالوا في الأمثال "الصديق وقت الضيق".. لكن يبدو أن البرتغالي كريستيانو رونالدو مهاجم ريال مدريد الإسباني لم يسمع عن هذا المثل من قبل! فرونالدو رغم إبداعاته المتكررة مع ريال مدريد ومن قبله مع مانشستر يونايتد، فإنه يعاني من عيب خطير جدا، ألا وهو عدم قدرته على التألق في المواجهات الكبرى. وعادة ما نرى المهاجم البرتغالي وهو يجول على أرضية الملعب يمينا ويسارا ممزقا شباك منافسيه من الصغار والوسط، لكن عندما يتعلق الأمر بأحد الكبار، فإن المهاجم البرتغالي يختفي تماما من أرض الملعب. ورغم إحرازه هدف التعادل في الدقائق الأخيرة أمام برشلونة وحرمان القائم له من هدف آخر من ركلة حرة نفذها مباشرة، فإن رونالدو لم يقدم شيئا حقيقيا خلال المباراة من صناعة اللعب أو تهديد المرمى عن طريق اللعب المفتوح، بل أن الفرصة السهلة التي أتيحت إليه الشوط الأول لم يستطع حتى تسديدها.   تاريخ طويل وليست مواجهة برشلونة هي الأولى التي يعاني منها رونالدو من هذا الاتهام، فقد كانت المواجهة السابعة ضد الفريق الكاتالوني سواء مع ريال مدريد أو ناديه الإنكليزي السابق مانشستر يونايتد ومع ذلك لم يحرز أهدافا أو يصنعها لزملائه، باستثناء ركلة الجزاء الأخيرة. حتى عندما حصل مانشستر يونايتد على دوري أبطال أوروبا، لم يكن لرونالدو دور البطولة في المجمل، برغم هدفه في شباك تشيلسي في المباراة النهائية، والتي نال خلالها تقييما متدنيا من معظم الخبراء والمحللين.   مع منتخب البرتغال وعلى الصعيد الدولي، فإن رونالدو يعاني من نفس المشكلة مع المنتخب البرتغالي، والدليل على ذلك أن رونالدو كان ثاني أفضل هداف في تصفيات كأس العالم 2006، لكن مع انطلاق النهائيات لم يسجل سوى هدف واحد في مرمى إيران ومن ركلة جزاء. وفي تصفيات يورو 2008 تعملق رونالدو كعادته أمام الصغار، فأحرز 8 أهداف وحل في المرتبة الثانية خلف البولندي إبي سمولارك في قائمة هدافي التصفيات. أما وقت الجد، اكتفى العملاق البرتغالي بهدف وحيد في شباك التشيك! وأخيرا في كأس العالم 2010، فإن رونالدو لم يقدم أي شيء لمنتخب بلاده، باستثناء هدفه الطريف في شباك كوريا الشمالية ضمن السباعية التي أحرزها منتخب بلاده. ومع خوضه موسمه الحادي عشر على الصعيد الاحترافي، فإن جماهير ريال مدريد تأمل أن يتعملق رونالدو في مباراة كبرى أمام الغريم الأبدي برشلونة، ولو بالصدفة! من محمد سيف

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل