المحتوى الرئيسى

> مكاتب حجز قطارات النوم تبحث عن مقر بعد نقلها للشرابية

04/19 21:10

كشف الدكتور حمادة فريد رئيس الشركة «الوطنية لخدمات النوم والأكل» والمملوكة لهيئة السكة الحديد تكبد الشركة خسائر ضخمة خلال الفترة القليلة الماضية بعد نقل مقرها من منطقة محطة رمسيس بعد هدم المبني الموجودة به الشركة في إطار تطوير محطة مصر. قال فريد في تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف» إن صعوبة وصول الأجانب إلي مقر حجز التذاكر الجديد بورش الفرز في منطقة الشرابية بسبب عدم وجود وسيلة مواصلات منتظمة وبعدها عن منطقة تمركز شركات السياحة وعدم وجود بنوك أو مكاتب صرافة فضلا عن غياب الأمن أدي إلي انخفاض عدد الركاب الأجانب.. وأكد أن مجلس إدارة الشركة قرر بعد موافقة المهندس عاطف عبدالحميد وزير النقل أن يتم نقل مقر الشركة إلي منطقة قريبة من وسط القاهرة مشيرا إلي أنه جار التفاوض علي تأجير مقر للشركة في الجيزة بجوار مقرها القديم عندما كانت شركة أكور هي المسئولة عن تشغيل قطارات النوم بالسكة الحديد. أوضح فريد أن أعداد الركاب انخفضت خلال شهر فبراير 2011 إلي 333 راكبًا فقط مقارنة بـ28 ألف راكب أجنبي في 2010 وفي مارس انخفض إلي 4 آلاف مقارنة بـ28 ألفًا و60 راكبًا ما أثر علي الإيرادات التي انخفضت بنسبة 84% حيث بلغت 1.8 مليون جنيه في فبراير 2010 مقارنة بـ6.6 مليون في فبراير وبلغت 607 آلاف في مارس 2011 مقارنة بـ5 ملايين في مارس 2011 . أضاف أن الشركة تقوم بفتح منافذ جديدة لتقديم خدماتها خارج السكة الحديد حيث تم إعادة افتتاح منفذ الفرز لتقديم الوجبات السريعة وتصل إيراداته إلي 3 آلاف جنيه في اليوم وجار التفاوض مع نادي السكة الحديد علي فتح منفذ علي سور النادي الخارجي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل