المحتوى الرئيسى
alaan TV

> منظمة حقوقية تطالب باختبارات نفسية لضباط الشرطة

04/19 21:01

شدد اللواء د.نشأت الهلالي الرئيس السابق لأكاديمية الشرطة علي أن السبب الرئيسي في الفجوة بين الشرطة والشعب يرجع إلي سوء معاملة رجل الشرطة للمواطن البسيط والمتمثلة في الغطرسة وعدم احترام الكرامة الإنسانية مؤكدا أن البعض منهم كانوا يسيئون لسمعة الجهاز بأكمله بالإضافة إلي إحساس البعض منهم بعدم الرضا عن الأجور والرواتب. واقترح الهلالي خلال فعاليات ورشة العمل التي عقدتها المجموعة المتحدة للاستشارات القانونية برئاسة الناشط نجاد البرعي أمس الأول بعنوان «إعادة بناء الشرطة المصرية» ضرورة العمل علي زيادة الاختبارات النفسية لطلاب الكلية وتكرارها علي مدار سنوات الدراسة مع تطوير البرامج الدراسية الخاصة بهم. من جانبه كشف د.خليل فاضل أستاذ الطب النفسي أنه أعد بالتعاون مع مجموعة من المتخصصين والخبراء ما أسماه بمشروع الصحة النفسية للشرطة والشعب وذلك نتيجة لسوء العلاقة بينهما خاصة خلال ثورة 25 يناير قائلا ينبغي العمل علي زيادة أعداد رجال الشرطة لنعطيهم فرصة للاسترخاء من أعباء العمل مع تحسين أحوالهم المعيشية مؤكدا أهمية عمل خط ساخن بوزارة الداخلية لتلقي المشكلات المختصة بضحايا سوء المعاملة أو انتهاكات حقوق الإنسان. كما تضمن المشروع الذي ستتبناه المجموعة المتحدة خلال الفترة القادمة اقتراحات بعمل دورات نفسي منتظمة للضباط وأفراد الشرطة لرفع الوعي بالجوانب النفسية والسلوكية. وطالب د.وحيد عبدالمجيد مدير مركز الأهرام للترجمة والنشر بالرقابة المدنية علي جهاز الشرطة وكذلك من خلال الإعلام وإعلان ميزانية المؤسسة الأمنية بكل شفافية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل