المحتوى الرئيسى

سورية: خطوة نوعية كبيرة على طريق الإصلاح بقلم: زياد ابوشاويش

04/19 20:09

سورية: خطوة نوعية كبيرة على طريق الإصلاح بقلم: زياد ابوشاويش بإقرار إنهاء العمل بقانون الطوارئ من جانب القيادة السورية وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا وشبيهاتها من المحاكم العسكرية والميدانية تكون الإصلاحات التي وعد بها الرئيس الأسد قد خطت إلى الأمام شوطاً هاماً وحاسماً. إن كل عملية الإصلاح في سورية ترتهن لهذه الخطوة الشجاعة، ويمكن وصف القرارات الجديدة بالعمود الفقري للعملية برمتها. لقد شكك الكثيرون بجدية النظام السوري في إجراء إصلاحات نوعية تضع سورية في صف الدول المدنية الديمقراطية الحديثة، واجتهد هؤلاء في تفسير استنتاجهم هذا بالعديد من المؤشرات والمعطيات يتعلق معظمها بما يسمى الحرس القديم ومصالح بعضهم في بقاء الوضع كما هو، كما أن التشكيك قد انطلق أيضاً من البطء والتريث في إقرار التغيير المطلوب وإحالته للجان اختصاص يمكن أن تستمر في البحث إلى أمد غير معروف، رغم تحديد فترة معينة لإلغاء قانون الطوارىء تنتهي في 25 من الشهر الجاري. إن القرارات الجديدة لابد أن تنهي عمليات القتل وتوقف النزيف المؤلم في القطر العربي السوري، كما لابد أن يعي كل الحريصين على أمن الوطن ودوره العربي أهمية منح القيادة السورية الوقت المناسب لإحداث كل ما طالبت به جماهير الشعب السوري في تحركاتها السلمية وأنها قادرة في كل وقت على إظهار قبولها أو رفضها لخطوات الحكومة الجديدة. الشأن الداخلي السوري في طريقه للتسوية بما يحصن الجبهة الداخلية ويقدم للبلد فرصة تاريخية لقيادة مرحلة عربية ثورية عنوانها الوحدة لمجابهة المشروع الأمريكي الصهيوني في المنطقة. Zead51@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل