المحتوى الرئيسى

المعونة الأمريكية و "مصر الخير" تقرران تمويل تطوير التعليم الفنى

04/19 19:23

اتفقت وزارة التربية والتعليم مع هيئة المعونة الأمريكية والوكالة الأمريكية، لدعم احتياجات مصر ومؤسسة "مصر الخير" على تمويل مشروعات تطوير مدارس التعليم الفنى. وقدَّمت هيئة المعونة الأمريكية، اليوم الثلاثاء، منحة مالية قيمتها 20 ألف جنيه لـ 20 من خريجى المدارس الثانوية الفنية الزراعية لإقامة مشروعات صغيرة بواقع ألف جنيه لكل طالب. كما وقَّع قطاع التعليم الفنى اتفاقاً مع مؤسسة "مصر الخير"، التى يرأس الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية مجلس إدارتها، لتمويل خطة لتطوير وتحسين مستوى معلمى وطلاب خريجى الثانوية الفنية. وينص الاتفاق على تمويل "مصر الخير" لخطة من عدة بنود أبرزها: زيادة تأهيل الخريجين من المدارس الفنية، وإنشاء وإدارة مشروعاتهم الصغيرة فى مجال تخصصهم الدراسى، ورفع كفاءة المعامل الفنية بالمدارس، وتحسين كفاءة الإدارة المدرسية، وتحسين كفاءة التوجيه الفنى لمدارس الدبلومات، وتدريب المعلمين والطلاب المتميزين فى القطاع وتوفير دعم مادى لمشروعات صغيرة لهم. وسيبدأ العمل بهذا الاتفاق بدايةً من شهر يونيو المقبل، وستتمثل نقطة الانطلاق فى تمويل عقد دورات تدريبية لتأهيل المعلمين. وفى سياقٍ متصل أصدرت وزارة التربية والتعليم بياناً، ظهر اليوم، أكدت فيه أن الدكتور أحمد جمال الدين موسى اجتمع بوفد من المؤسسة الأوروبية للتدريب والتعليم المهنى لتقييم المرحلة الأولى من المشروع القومى لإصلاح التعليم الفنى والتدريب المهنى تمهيداً لتحديد أولويات الوزارة فى المرحلة الثانية من المشروع المعروف باسم "TVET". وخلال الاجتماع قال الوزير "المرحلة الأولى ركزت على تدريب المعلمين ولكن التطوير يجب أن يشمل كل الجوانب وهى المناهج والطلبة والإدارة المدرسية"، مشدداً على ما أسماه أهمية التعاون بين قطاع الأعمال والوزارة فى مجال التعليم الفنى، ولافتاً إلى الاستمرار فى سياسة التوسع فى إنشاء المدارس التكنولوجية التى يحصل من خلالها طالب الثانوية الفنية على شهادة عالية تجعله مؤهلاً لسوق العمل ومساوياً لأقرانه من خريجى الجامعات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل