المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:مدينة كوردفان "تعرضت لاعتداءات متعمدة"

04/19 19:06

سينتخب حاكم ولاية كوردفان في بداية شهر مايو/أيار المقبل خلص برنامج رصد فضائي أنشأه الممثل الأمريكي، جورج كلوني وآخرون إلى أن هناك أدلة على حدوث عمليات تخريب في السودان. وحصلت عمليات التخريب في مدينة كوردفان الغنية بالنفط حيث تجري حملة انتخابية حامية من أجل انتخاب حاكم الولاية. وذهب برنامج الرصد الفضائي إلى أن 356 بناية أحرقت في بلدة الفايد. وذكرت التقارير أن أكثر من 20 شخصا قتلوا. وأضاف برنامج الرصد أن قلة الحرائق في مباني المدينة يدل على أن الحرائق التي حصلت مؤخرا متعمدة. ويُذكر أن الفايد هي مدينة عبد العزيز الحلو وهو أحد أبرز المرشحين في الانتخابات على منصب حاكم ولاية كوردفان. وقال الحلو إن الميليشيات الموالية للرئيس السوداني عمر البشير هاجمت الفايد لكن حزب البشير ينفي صلته بذلك. وتقع هذه المدينة بالقرب من منطقة أبيي المتنازع عليها وهي مجاورة لحدود جنوب السودان الذي سيستقل رسميا عن السودان في شهر يوليو/تموز المقبل في أعقاب الاستفتاء الذي نظم في شهر يناير/كانون الثاني الماضي. ويوجد في جبال النوبة داخل كوردفان آلاف الأشخاص الذين يقاتلون النظام في الخرطوم إلى جانب المتمردين الجنوبيين. ومن المتوقع أن يصوتوا لصالح الحلو. لكن من الصعب تصور كيف أن حزب الرئيس البشير سيقبل خسارة هذه الانتخابات في هذه المنطقة الحيوية. ويُذكر أن حاكم الولاية الحالي، أحمد هارون، مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية، بسبب اتهامه بارتكاب جرائم في دارفور. ومن المقرر أن ينتخب حاكم الولاية في بداية شهر مايو/أيار المقبل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل