المحتوى الرئيسى

سكوتلانديارد ترفض طلب جماعة إسلامية متشددة بالتظاهر يوم الزفاف الملكي

04/19 19:02

أعلنت إدارة الشرطة البريطانية سكوتلانديارد أنها رفضت طلبا تقدمت به جماعة إسلامية متشددة للتظاهر أمام كاتدرائية ويستمينستر التي ستقام فيها مراسم الزفاف الملكي للأمير ويليام وكيت ميدلتون في التاسع والعشرين من الشهر الجاري.وكانت هذه الجماعة التي تطلق على نفسها اسم مسلمون ضد الصليبيين ، قد اتهمت بأنها وراء احتجاج أحرقت فيه الوردات الحمراء التي يضعها البريطانيون على صدورهم في ذكرى يوم الهدنة المسلحة في الحرب العالمية الثانية، والتي تحل في الحادي عشر من نوفمبر من كل عام.وقد حكم على أحد أعضاء تلك الجماعة بغرامة قدرها 50 جنيها لقيامه بهذا العمل.وقال ضباط في سكوتلانديارد إن هناك مشاورات لتحديد ما إذا كان من المتعين أيضا منع تلك الجماعة من الاحتجاج في أماكن أخرى قريبة من الكاتدرائية.وهددت رابطة الدفاع البريطانية أنها ستنظم مظاهرة مضادة أذا سمح بتنظيم مظاهرة الجماعة الإسلامية.وقد حشدت سكوتلانديارد خمسة آلاف رجل شرطة لحفظ الأمن في وسط لندن أثناء الزفاف الملكي. كما ستتولى طائرات هليوكوبتر مزودة بكاميرات خاصة مراقبة سلوك الجماهير على طول مسيرة الموكب الملكي لتنبيه قوات الشرطة على الأرض إلى نقاط الإضطراب المحتملة. وقالت لين أوينز المفتشة المساعدة في سكوتلانديارد إن هناك مفاوضات جارية مع الجماعة الإسلامية المتشددة ، ولكنها تعهدت بأن شيئا لن يعكر صفو الزفاف الملكي.وأوضحت أوينز أنه تقرر تخصيص ما بين سبعين إلى ثمانين فريق حماية لتوفير الأمن للشخصيات البارزة خلال ذلك اليوم.وقد بدأت الشرطة البريطانية بالفعل في تمشيط منطقة وسط لندن بحثا عن أي متفجرات.ويعكف الضباط على تفتيش كل بوصة في الطريق المؤدية إلى كاتدرائية ويستمينستر، حيث تتولى الكلاب البوليسية تشمم صناديق القمامة وأعمدة الإضاءة والمناطق المختفية تحت فروع الأشجار بحثا عن قنابل يحتمل أن تكون مزروعة.وقررت الشرطة البريطانية منع نحو 60 شخصا من المفرج عنهم بكفالات من السجون من الإقتراب من منطقة ويستمينستر يوم الزفاف الملكي.وقالت أوينز إن أي مظهر للنشاط الإجرامي سيواجه بسرعة وقوة وحزم حتى يكون اليوم بهيجا لكل من يعتزم الحضور .وإلى جانب العائلة الملكية البريطانية فإن من المتوقع أن يحضر خمسون من ملوك ورؤساء دول العالم في مراسم الزفاف، إلى جانب جمهور يقدر بنحو ملياري شخص من مشاهدي التلفزيون حول العالم.ويقول مراسل بي بي سي داني شو إن سكوتلانديارد أعلنت أنها لم تتلق حتى الآن أي معلومات تفيد بوجود تهديد إرهابي في ذلك اليوم، لذلك فإنها لم تقرر استخدام سلطتها في تنفيذ إجراءات التوقيف والتفتيش.يذكر أن الشرطة البريطانية يحق لها أن تمنع أي احتجاج يعوق الطريق المرسومة لموكب الأمير ويليام وعروسه ، ولكن ليس من حقها التعرض للاحتجاجات الساكنة التي يمكن أن تنظم في أماكن أخرى قريبة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل