المحتوى الرئيسى

الثورات العربية ماهي الا وقود لقيام دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات بقلم:محمد شحادة ابووليام

04/19 18:19

قد يبدو ما اريد ان اقوله غريباً وكل البعد بعيداً عن التصديق ولكن من مبدأ "ماغريب الا الشيطان" فكل شيئ جائز... فلكل شيئ سيحدث علامات ، فبعد خمسة سنوات من سقوط العراق من كان يعتقد ان العراق قد تحرر من الظلم وسوف يمضي نحو مستقبل مشرق مزدهر ، على مايبدو قد كان واهم . فالعراق اليوم حرب وقتل وتفجير وتدمير وتهجير وصراع على السلطة كما يقول المحللون سواء كانوا عرباً ام غربيون ، لن ينتهي هذا الصراع ابداً لغاية في نفس (يعقوب الاسرائلي) . ويعقوب هذا لن يكتمل مخططه بالعراق فقط فما العراق الا نصفه . يعقوب ياسادة ازال طاغية كما اوهمنا جميعاً بأن صدام هو هذا الطاغية وترك البلاد كما هي على حالها اليوم لينتظر ان يبيد شعبها بعضه البعض قدر المستطاع لينهي هو على ما تبقى حسب المخطط والجدول الزمني الصهيوني .. ولضيق وقت يعقوب ها هو الان يتجه صوب ارض الكنانة يمشي بخطى ثابتة نحو مصر موسى .. فالمصريون قد انتصروا على النظام فساعدهم من ساعدهم بطريقة لم يفهمها احد وهاهم يتهيئون لأنتقال السلطة بتياراتهم المختلفة فكل منهم يعتقد انه الاحق في الحكم فمن سيحكم ؟ ؟ يعتقد البعض ان شوارع مصر سوف تسيل فيها انهار الدماء في التصارع على السلطة ويعتقد البعض الاخر ان كل من لوح بانه سيدعم الثورة والشعب المصري من الغرب لأقامة دولة مزدهرة خصبة الزراعة مصدرة للصناعة يرتفع فيها معدل دخل الفرد ليس الا كذبة فما قاله الغرب ليس الا كلام في الهواء، فكل هذه الثورات ليست الا بداية المخطط الاسرائيلي الذي يدعو الى قيام دولة اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات فالاسرائيلي يعقوب خطط لكل هذه الثورات ليضعف الانظمة والشعوب العربية اكثر مما هي ضعيفة وهشة، لشيئ واحد فقط فهم لديهم القليل من الاسلحة اراد يعقوب بهذه الثورات ان يستنزفها لا على جيشه وشعبه الاسرائلي بل على العرب انفسهم ! فهاهو القذافي يطلقها على ما تبقى من الشعب الليبي والسوري كذلك فسوريا وليبيا بشخص رئيسيهما هما من كانوا يلوحوا ويهددو المدن الاسرائلية بهذا السلاح اما الان فبعد زواله لن يكون هناك خوف عليهم الى من بضعة هتافات لا تغني ولا تسمن من جوع ولن يخيف اسرائيل بلطجية مصر ولا ابطيات الشام ولا زنقة القذافي والبقية الباقية من الدول العربية اخذت تطمينات من دولة الكيان انها خارج مخطط اسرائيل الكبرى مثل قطر والسعودية والامارات والبحرين وغيرهما من الدويلات الصغيرة وباقي الفتات ممن يعيشون داخل اسرائيل الكبرى مثل الاردن والفلسطينيون والسوريون واللبنانيون وممن يعيشون شرقي نهر دجلة وغربي النيل سوف تلقي بهم اسرائيل شرقي النهر وغربه فهي تريدها دولة يهودية خالية من كل الشوائب والعيوب، حدودها الماء والماء فقط.. محمد شحادة ابووليام

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل