المحتوى الرئيسى

''اللعبة القاتلة'' و''ذات الرداء الأحمر'' في دور العرض المصرية الأربعاء

04/19 18:54

تستعد شركة (يونايتد موشن بيكتشرز) لطرح فيلمين من أحدث أفلامها، الأربعاء، في دور العرض بمصر، الأول هو فيلم اللعبة القاتلة ''The Lincoln Lawyer'' الدرامي الذي يقوم ببطولته النجم ماثيو ماكونهي، أما الفيلم الثاني فهو ذات الرداء الأحمر ''Red Riding Hood'' للنجمة الجميلة أماندا سايفيرد والنجم جاري أولدمان والذي ينتمي لنوعية أفلام الرعب.من جهتها أقامت الشركة حملة ترويجية للفيلم تضمنت عرضاً خاصاً لفيلم ''اللعبة القاتلة''، الأثنين، حضر فيه عدد كبير من الصحفيين، وقامت بتغطيته عدد من وسائل الإعلام والقنوات التلفزيونية، بالإضافة إلى 20 فائزاً اشتركوا في مسابقة الفيلم التي أطلقتها الشركة على موقعها الرسمي، وأعلنت عنها على الجروب الخاص بها على موقع ''فيسبوك''.تدور أحداث فيلم ''اللعبة القاتلة'' حول المحامي الشهير ميكي هالر، الذي يتولى الدفاع عن القضايا الجنائية المعقدة في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية، والذي يدير قضاياه بطريقة غير تقليدية، من داخل سيارته اللينكولن، التي تكشف عن ثراء وفرته له وظيفته.يجد ''هالر'' نفسه متورطاً في الدفاع عن ابن رجل أعمال ثري، هو لويس روليت، متهم بالاغتصاب والقتل.. ويبدأ صراع كبير يجعل المحامي يتراجع عن موقفه بشأن قناعته ببراءة موكله، ليبدأ في تولي التحقيق بنفسه، ويتصدى للعديد من المحاولات التي يبذلها ذوو النفوذ لتضليل العدالة.أما فيلم ''ذات الرداء الأحمر'' فتدور أحداثه في أجواء العصور الوسطى في بلدة تدعى داجرهورن، حيث تخطط فتاة شابة هي فاليري للهرب مع حبيبها من الضغوط التي تمارسها أسرتها عليها، تلك التي تريد تزويجها من رجل ثري ليحل مشكلات الأسرة.. لكن حين تبدأ فاليري الإعداد لهروبها تُفاجأ بمصرع شقيقتها الكبرى في حادث مروع على يد مستذئب متوحش، أثار رعب القرية لسنوات طويلة من قبل، وكان يتم تجنبه عن طريق تقديم قرابين حيوانية له.. لكن مع اكتمال القمر وشهوة الدم، يخرق المستذئب هذا الاتفاق المبرم، ويعيش فساداً في القرية.بعد خرق الذئب لاتفاق القرية يلجأ سكان قرية داجرهورن إلى أحد صيادي الذئاب هو الأب سالومون، لتخليصهم من الوحش الذي بدأ في نشر الفزع.. ومع مرور الوقت، وتزايد عدد الضحايا، تكتشف فاليري أنه تربطها علاقة غريبة بالوحش، وهو ما يجعلها محل شك، وضحية في الوقت نفسه.تعيد إحياء أسطورة ''ذات الرداء الأحمر'' بثوبها المرعب الجديد وبرؤيتها المختلفة المخرجة كاثرين هاردويك التي تبلغ من العمر 56 عاماً، والتي قامت عام 2008 بإخراج الجزء الأول من سلسلة ''Twilight'' الشهيرة جداً، والتي تدور أيضاً في أجواء تمزج عالم الرعب بالرومانسية.اقرأ أيضا:''إجازة زوجية'' في دور العرض المصرية الأربعاء

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل