المحتوى الرئيسى

لماذا يجافي "الملك" ريال مدريد؟

04/19 16:35

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) يتهم نادي ريال مدريد دائما بأنه نادي السلطة والنفوذ والمال في إسبانيا، وذلك استنادا للدعم المعنوي الكبير الذي يحظى به من العائلة المالكة وعلى رأسها الملك خوان كارلوس الذي يكشف للعلن تشجيعه الواضح للنادي الملكي خصوصا في المناسبات الكبيرة. ويطلق على ريال مدريد لقب النادي الملكي لأنه يزين شعاره بالتاج ويباهي بقربه من أهل السلطة لأسباب كثيرة ومنها السياسية على وجه الخصوص. ولأن إسبانيا ليست دولة عربية فإن الملك هناك يستطيع تشجيع الفريق الذي يريده طالما أنه لا يستطيع ضره ولا نفعه، فلا وجود لأي اعتبار لما يحب الملك أو يكره، ولا يؤثر ذلك من قريب أو بعيد على موازين القوى سواء في الرياضة وكرة القدم أو غيرها من مختلف المجالات. وعلى ضوء ذلك فإن ريال مدريد غير مستفيد فعلا من تشجيع أهل السلطة له، بل على العكس هو يدفع ضريبة "السمعة" الكاذبة. وأكبر دليل على ذلك أن كأس إسبانيا التي تحمل اسم الملك رفعت سعرها في وجه الريال طوال السنوات العشرين الماضية، ومنذ آخر مرة حمل فيها الفريق الملكي الكأس في الموسم 1992-1993، وهو يحاول عبثا أن يستعيد تلك اللحظة السعيدة دون طائل. واقترب الريال في عامي 2001 و2004 من تلك اللحظة عندما بلغ المباراة النهائية بيد أن حب الملك له لم ينفعه، كما هو الحال في المواجهة الكبيرة المنتظرة الأربعاء حيث لن ينفع الملكي سوى فكر مورينيو وروح لاعبيه. من حسام بركات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل