المحتوى الرئيسى
alaan TV

قتيلان وحرق 4 منازل في اشتباكات بين مسلمين وأقباط بالمنيا بسبب «مطب صناعي»

04/19 20:28

    لقي مواطنان مصرعهما، وأصيب 2 آخران في اشتباك بين مسلمين ومسيحيين في قرية أبو قرقاص البلد بمحافظة المنيا مساء الاثنين، بعد خلاف نشب بين عائلتي الجزار والديري، بسبب مطب صناعي أمام منزل مرشح الحزب الوطني المنحل في انتخابات مجلس الشعب. وتطورت المشاجرة، واستخدمت فيها الأسلحة النارية، مما أدى لمقتل كل من علي عبد القادر علي (48 سنة)، ويعمل فران، ومعبد أبو زيد محمد (28 سنة) ويعمل سائقا، فيما أصيب كل من مصطفى جمعة محمود، ومحمود جمال حليم. وتجددت الاشتباكات بين العائلتين خلال تشييع جنازة القتيلين الثلاثاء، وهاجم عشرات الأشخاص متاجر يملكها مسيحيون وحطموها، كما اشتعلت النيران في 4 من منازل المسيحيين في قرية الفكرية المجاورة التي غطتها سحب من الدخان.  ونقل أهالي القتيلين جثامين المجني عليهما، من مشرحة مستشفى أبو قرقاص العام إلى مدافن قرية بني حسن شرق النيل بدلا من مدافن منطقة الشيخة بهية التي تقع على مقربة من القرية التي يشكل الأقباط غالبية سكانها. كما فرضت الأجهزه الأمنية حراسة مشددة على منزل علاء رضا رشدي، مرشح الوطني السابق، بعد الاتهام الذي وجهه له مسلمون بالتسبب في الأزمة. من جانبه، نفى علاء رضا رشدي، المحامي، أحد المرشحين الأقباط عن الحزب الوطني المنحل، تسببه في الأزمة، وقال:« عدت من عملي مساء الاثنين لأجد حادثا بين دراجة نارية وسائق سيارة أجرة، أمام منزلي، مما أشعل المعركة»، ولفت إلى أن «كافيتريا» يمكلها، وتقع على النيل أمام مرسى بيت حسن تعرضت للتدمير بسبب الحادث. وقال اللواء عاطف القيعي، مدير البحث الجنائي، إن أجهزة الشرطة بالتعاون مع القوات المسلحة تكثف من جهودها للقبض على المتهمين من الجانبين تهميداً لتقديمهم للمحاكمة. وانتشرت قوات من الجيش والشرطة في القرية لمنع تجدد الاشتباكات، وانتقل اللواء ممدوح مقلد، مدير أمن المنيا، إلى القرية حيث سادت حالة من الهدوء الحذر. وفي سياق متصل، أمر حازم الأمين، مدير نيابة أبو قرقاص، بإشراف المستشار مصطفى عبد الكريم، المحامي العام لنيابات جنوب المنيا، بانتداب الطب الشرعي لمعرفة أسباب وفاة القتيلين، وسماع أقوال المصابين حول الواقعة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل