المحتوى الرئيسى

رئيس تليفزيون الإسكندرية: الفقي كان يتجاهل المادة الإخبارية للمدينة لأن شعبها غير مؤيد لمبارك

04/19 14:47

- مها يونس Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  كشف إسماعيل الشيخة، رئيس تليفزيون الإسكندرية تفاصيل خلافه مع أنس الفقي، وزير الإعلام الأسبق، موضحا أن فشل التليفزيون السكندري في المعالجة الإخبارية لأحداث الثورة المصرية كان نتيجة لقيام أنس الفقي الخاطئة بحماية النظام البائد، من خلال اعتراضاته الدائمة على المادة الإخبارية التي نرسلها لماسبيرو، والتي تنقل حقيقة الشارع السكندري.جاء ذلك خلال الحلقة النقاشية التي أقيمت، أمس الاثنين، بمركز النيل للإعلام تحت عنوان "الإعلام المحلي وتنمية ثقافة المشاركة"، باستضافة الدكتور إسماعيل الشيخة رئيس تليفزيون الإسكندرية، وحضور عزة ماهر، مدير مركز النيل للإعلام، وبمشاركة موظفي أحياء الإسكندرية والمجلس الشعبي المحلي ومديرية التعليم والقوى العاملة والهجرة.أضاف الشيخة أن تليفزيون الإسكندرية قام بنقل نبض الشارع السكندري بكل تفاصيله منذ بداية ثورة 25 يناير، ولكن ما حدث حينئذ أظهر قمعه في نقل الحقيقة للمشاهد، فضلا عن ضم التليفزيون المصري لقناتين إخباريتين من شأنها حجب الحقيقة وقت الثورة وقبل تنحي الرئيس السابق محمد حسني مبارك.ولفت الشيخة إلى أن الفقي كان يُبدي استياءه لكل ما كان يُرسل من قبل التليفزيون السكندري إلى ماسبيرو، بداعي عدم تأييد الشعب السكندرية لنظام مبارك، مشيرا إلى أن محافظة الإسكندرية كانت الأعلى تصويتا في انتخابات 2005 الرئاسية للمرشح أيمن نور، ليس حبا فيه بل كرها في نظام مبارك المستبد.كما نوه إسماعيل الشيخة باعتماد قرار بث القناة الخامسة على القمر الصناعي "النايل سات" مطلع يونيو المقبل، تحت اسم "قناة الإسكندرية" لتشمل إقليم غرب الدلتا، بعد أن كَلفت الدولة ما يقرب من 2 مليون جنيه في عمليات التطوير التي صاحبتها، والتي من شأنها أن تقدم العمليات التنموية لنقل الوضع إلى صاحب القرار، وذلك لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحلول المشكلات المعروضة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل