المحتوى الرئيسى

«صقر» يرفض استقالة مجلس الاتحاد.. ومحمد عامر يعود بأمر الحاكم العسكرى

04/19 18:52

تسارعت الأحداث سريعاً، داخل نادى الاتحاد السكندرى، عقب الاستقالة «الرسمية» التى تقدم بها مجلس إدارة النادى «المؤقت» برئاسة عصام شعبان، فى الوقت الذى برز فيه اسم عفت السادات، لخلافة شعبان فى رئاسة النادى، لفترة «مؤقتة»، لحين انعقاد الجمعية العمومية وإجراء انتخابات جديدة، فى سبتمبر المقبل. من جانبه، كشف عمرو شوقى، مدير مديرية الشباب والرياضة بالإسكندرية، عن تسلمه الاستقالة صباح «الثلاثاء»، مؤكداً أنه من المنتظر أن تفعّل الاستقالة، عقب مرور سبعة أيام من تاريخ التقدم بها، وهى المدة القانونية المنصوص عليها لاعتمادها بشكل نهائى. وعلمت «المصرى اليوم» أن حسن صقر، رئيس المجلس القومى، يرفض استقالة المجلس الحالى. وكان خلاف حاد قد نشب بين مجموعة من رموز النادى، يتقدمهم بوبو والجارم وشحتة الإسكندرانى، ومجموعة اللاعبين «المتمردين»، كاد يتطور لحد الاشتباكات بالأيدى، لولا تدخل مجموعة من الجماهير، لفض النزاع بين الطرفين. وترجع الواقعة إلى محاولة رموز النادى تهدئة الأجواء بين اللاعبين «المتمردين» وأحمد سارى، المدير الفنى، خلال مران الفريق عصر «الاثنين» على ملاعب المدينة الشبابية بأبوقير، قبل أن يرفض اللاعبون «الصلح» ويتمادوا فى سب وقذف المدير الفنى، الأمر الذى رفضه الحاضرين بشدة، مُعنفين «المتمردون» على سلوكهم غير السوى. وانتقد عبدالفتاح الجارم، أحد رموز العصر الذهبى لزعيم الثغر، موقف اللاعبين «المتمردين» بشدة، واصفاً إياه بـ«المشين» ضد كيان النادى العريق. جاء ذلك فى الوقت الذى صبت فيه مجموعة الجماهير التى حضرت الواقعة، غضبها على (محمد عمر)، المدير الفنى الأسبق للفريق، بسبب محاولاته «المستميتة» - بوصف الجماهير - للزج باسم عفت السادات، لرئاسة النادى خلال المرحلة الجارية، بحجة أنه الأصلح من وجهة نظره، معتبرين الأمر مصلحة شخصية وراء سعيه «الجامح» لشغل منصب مدير الكرة، وإعادة «فلول» النظام القديم، لمواقعهم فى الجهازين الفنى والإدارى. كان مجلس إدارة الاتحاد «المستقيل» قد قرر فى وقت سابق، إسناد مهمة المدير الفنى للفريق إلى لطفى نسيم، لكنه استُبعد تلقائياً عقب استقالة مجلس الإدارة الحالى برئاسة عصام شعبان. فى الوقت نفسه، تقرر عودة محمد عامر لقيادة الفريق، بداية من مباراته اليوم أمام اتحاد الشرطة بعد قرار الحاكم العسكرى لمحافظة الإسكندرية بعودة عامر الذى كشف عنه منير جاسر، مدير النادى، فى جلسة مع المدير الفنى. فيما تسلم أحمد سارى خطاب إخلاء طرف من جاسر حيث يعد تأكيداً على إنهاء مهمته مع الفريق وسلم الإدارى سمير محجوب بطاقات اللاعبين بقرار من محمد بسطاوى، مدير شؤون اللاعبين، إلى منير جاسر، وهو ما يمثل خطوة مهمة نحو إنهاء أزمة اللاعبين المتمردين وإمكانية عودتهم إلى تشكيل الفريق أمام اتحاد الشرطة اليوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل